جوال

بعد انتخابات الاثنين

ليبرمان يتعهد بتشكيل حكومة دون نتنياهو وأولمرت يُرجح نجاح غانتس

افيغدور ليبرمان - رئيس حزب يسرائيل بيتينو

افيغدور ليبرمان - رئيس حزب يسرائيل بيتينو

تل أبيب - سوا

تعهد أفيغدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتينو"، مساء اليوم الأربعاء، بتشكيل حكومة بعد انتخابات الإثنين المقبل، من دون بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء المنتهية ولايته، وحلفائه من الأحزاب الدينية.

وقال ليبرمان في مؤتمر "أعمال معاريف 2030": "سننشئ حكومة بدون نتنياهو. نريد ائتلافًا علمانيًا وليبراليًا وأعتقد أن الاحتمال كبير. لقد سئم الجميع من نتنياهو. سئم جميع أعضاء الليكود في الكنيست منه".

وأضاف ليبرمان: "قلت لغانتس ونتنياهو ان ننشئ حكومة وحدة وطنية، لكنهما رفضا ذلك وجرا إسرائيل إلى انتخابات ثالثة خلال سنة واحدة. لم تعد هناك حكومة وحدة وطنية، فمن الواضح أنه مع كليهما يستحيل تشكيل أي حكومة، ونحن مستعدون لليوم التالي للانتخابات. سنحصل على 61 مقعدا بدون نتنياهو ودرعي وليتسمان".

اقرأ/ي أيضا.. طمرة: تظاهرة احتجاجية ضد نتنياهو وحزب الليكود

وبحسب ما نقله تلفزيون (i24news) الإسرائيلي، فقد هاجم ليبرمان القائمة العربية المشتركة، مشيرا إلى أنه يرفضها لأنها "قائمة الداعمين للإرهاب". وفق تعبيره.

من جانبه، ذكر إيهود أولمرت رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أنه  "مقتنع" بأن اليمين الإسرائيلي بزعامة نتنياهو سيخسر في انتخابات الكنيست يوم الاثنين القادم، وسيشكل حزب "أزرق أبيض" بزعامة بيني غانتس حكومة أقلية بمساعدة "القائمة المشتركة" تستمر لبضعة أشهر وتسمح بإطاحة حكم نتنياهو.

وقال أولمرت في مؤتمر معاريف: "لقد انتهى عهد نتنياهو بالفعل منذ عام، إنه رئيس وزراء مؤقت، إنه رئيس حكومة تصريف الأعمال، انه رئيس وزراء يتصرف بموجب القانون الذي ينص على أنه إلى أن يتم تشكيل حكومة جديدة، يستمر في منصبه، إنه لا يعمل على أساس الأغلبية البرلمانية ولن يتمتع بهذه الأغلبية بعد الانتخابات".

وأضاف : "أنا مقتنع بأن نتنياهو لن يشكل حكومة بعد 2 آذار/مارس، لقد قلت ذلك في نيسان/أبريل وفي أيلول/سبتمبر وأقولها الآن، لن يشكل حكومة".

وفي حديثه عن إمكانية غانتس بتشكيل حكومة، قال أولمرت: "لا أعرف، أعتقد أن هناك فرصة لتشكيل حكومة أقلية، والتي يجب أن تصل في نهاية المطاف إلى نهاية انتخابات 2020، لكنها ستكون في وضع سياسي مختلف تمامًا. في المرحلة الأولى، ستكون هناك قيادة جديدة في حزب الليكود".

وتابع : "نتنياهو كاذب، إنه يضر بمصالح إسرائيل. هذا شخص يهتم بإسرائيل بعد الأضرار التي تسببها. معظم الناس لا يحبونه، لذلك لا يمكنه تشكيل حكومة في إسرائيل".

وفي حديثه عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، قال أولمرت : "هناك فرق بيني وبين نتنياهو، هو يجتمع مع القاتلين وأنا اجتمع مع أبو مازن الذي حارب الإرهاب".

ووفقا لأولمرت، فإن الرئيس عباس الوحيد الذي يتعاون مع القوات الإسرائيلية حتى لا يكون هناك إرهاب، لافتا إلى أن نتنياهو "لا يقبل صفقة القرن ".

وأردف : "إنه لا يدعم خطة ترامب، وإذا دعمها يعني ذلك أن يعلن أنه يدعم خطة تتحدث عن دولة فلسطينية ستكون القدس الشرقية عاصمتها".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم