تعرف على شرط إسرائيل لتحويل المنحة القطرية إلى غزة

تحويل المنحة القطرية إلى غزة - توضيحية

تحويل المنحة القطرية إلى غزة - توضيحية


تل أبيب - سوا

قالت صحيفة هآرتس العبرية، اليوم الخميس، إن اسرائيل ستحسم أمر تحويل المنحة القطرية إلى قطاع غزة حسب طبيعة المظاهرات على حدود قطاع غزة غدا الجمعة.

وذكرت الصحيفة، أن الحكومة الاسرائيلية تستمر في تأخير تحويل الأموال من قطر إلى حماس في قطاع غزة، 

وبحسب تقديرات دبلوماسيين فإن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو يناقش ما إذا كان سينهي التفاهمات مع حماس في ضوء الصعوبات السياسية التي خلقتها له قضية تحويل الأموال القطرية، وفقا لهآرتس.

وأضافت الصحيفة أن قيادة حماس ألمحت إلى إن أي تأخير في تحويل الأموال القطرية سيؤدي إلى تصعيد.

من جهته، قال تلفزيون كان العبري إن إسرائيل تدرس تحويل الأموال القطرية إلى غزة في بداية الأسبوع المقبل، وفقا للشرط الذي وضعته "إسرائيل".

وأضاف:"  سيتم متابعة أحداث يوم غدا الجمعة التي ستحدد ما إذا سيتم استئناف تحويل الأموال" متابعا " إذا كان هناك هدوء على الحدود من المتوقع أن توافق إسرائيل على نقل الدفعة الثالثة من الدولارات القطرية".

يذكر أن الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، دعت المواطنين للمشاركة في مسيرات العودة غدا الجمعة على حدود قطاع غزة بعنوان " الوحدة طريق الانتصار وافشال المؤامرات".

وأرسلت الفصائل الفلسطينية في غزة "إنذارا أخيرا للاحتلال الاسرائيلي عبر الوسيطين المصري والأوروبي بسبب مماطلته في تطبيق التفاهمات".

ونقلت صحيفة الأخبار اللبنانية عن مصادر في حركة حماس قولها ان "الفصائل أبلغت الوسيطين المصري والأوروبي أنها أعطت أكثر من فرصة لتطبيق التفاهمات لكن العدو لا يزال يماطل، ووسط ذلك وصلت حالة الحصار والتضييق الاقتصادي مراحل صعبة جداً، ولذلك قررت إرسال إنذار أخير بأن ذلك سيدفع إلى تصعيد كبير في غلاف غزة كمرحلة أولى، عبر الأدوات الميدانية التابعة لمسيرات العودة، بالإضافة إلى المحافظة على معادلة القصف بالقصف والدم بالدم، وهو ما قد يجر إلى معركة لا يرغب فيها أي طرف".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم