سبب وفاة إحسان المنذر المايسترو اللبناني

وفاة إحسان المنذر المايسترو اللبناني

أعلنت وسائل إعلام لبنانية صباح اليوم الأربعاء 3 أغسطس 2022 وفاة إحسان المنذر المايسترو اللبناني الشهير عن عمر ناهز 75 عاما ، حيث عم الحزن الشديد الوسط الفني والمشهد الثقافي اللبناني خاصة وأن المنذر يعتبر من عمالقة الفن خلال السنوات الماضية.


خبر وفاة إحسان المنذر المايسترو اللبناني ، دفع كثير من الفنانين والفنانات في لبنان والعالم العربي ، الى التغريد ببرقيات التعزية عبر صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي ، مستذكرين أبرز وأهم اللحظات والمحطات التي جمعتهم معه.


سبب وفاة إحسان المنذر المايسترو اللبناني


وقالت وسائل إعلام لبنانية رسمية إن سبب وفاة إحسان المنذر المايسترو اللبناني الشهير جاء بعد صراع طويل مع مرض عضال ، حيث تعرض لانتكاسه صحية خلال الأيام القليلة الماضية نقل على إثرها الى أحد المستشفيات لتلقي العلاج ، الى أن أعلن الأطباء في لبنان عن وفاته مع ساعات فجر اليوم الأربعاء.


إحسان المنذر ويكيبيديا


ولد في بيروت، وهو متزوج من كارول شحود، وله منها فراس وآية.
حين نجح شقيقه في السرتيفيكا (وكانا معا في المدرسة العباسية الابتدائية – الرويس - حارة حريك - الضاحية الجنوبية من بيروت) أهداه والده آلة أكورديون لم يهتم الشقيق له كثيرا  فكان من نصيب الفتى احسان يعزف عليه، إلى أن جاء مرة صديق بلجيكي لأبيه سمعه يعزف "عزيزة" لعبد الوهاب فنصح الوالد بادخاله إلى معهد موسيقى. وهكذا دخل احسان (1959) الكونسرفاتوار الوطني (القسم الغربي) يدرس البيانو، والنظريات على سلفادور عرنيطة (ومن زملائه في الصف: وليد حوراني)، وأخذ دروسا ً خاصة على الأستاذ الروسي تشيسكينوف (في بيته - رأس بيروت، وهو أيضا ً أستاذ زياد الرحباني).

كان لا بد من الدراسة الأكاديمية فسافر إلى القاهرة وحصل "التوجيهية" ملتحقا ً بعدها بجامعة عين شمس لدراسة العلوم النفسية والاجتماعية. لكنه، بعد سنة واحدة، استصعب دروس الفلسفة فيها فأشاح والتحق بـ "كونسر فاتوار الهرم"
سنة 1967 عاد إلى بيروت والتحق بكلية الحقوق في الجامعة اللبنانية لدراسة السياسة والاقتصاد. لكنه بعد سنتين أشاح عن الدراسة الجامعية بعدما وجد هويته الحقيقية في الموسيقى، فسافر إلى إيطاليا (1970) ملتحقا بمعاهد خاصة في جنوى وميلانو يدرس التأليف الموسيقي. وهناك تزوج من الايطالية مارينا (له منها ماريا وأحمد وسارة) وأخذ يعزف البيانو ويغني (في ست لغات) في الفنادق وفي حفلات خاصة، وعمل مترجما في القنصلية اللبنانية (ميلانو). واشتهر بغنائه أعمال نات كنغ كول.
عاد إلى بيروت عام (1979) يعزف ويغني في فندق كومودور حيث اتفق ذات مساء أن حضر المخرج سيمون أسمر (ومعه المخرج روميو لحود) وكان يهيئ لبرنامجه "ستوديو الفن 1980" فاتفق معه على قيادة أوركسترا البرنامج.
في العام 1985 ترأس الدائرة الموسيقية في الإذاعة اللبنانية.
ومنذ مطلع الثمانينات بدأ الجمهور الواسع يعرفه ملحنا  وقائد أوركسترا. بدأت رحلته مع التلحين (أول عملين له كانا "نبع المحبة" و"ما حدا بيعبي" لماجدة الرومي، من كلمات مارون كرم)، ومع التوزيع ابتدأ (لماجدة الرومي أيضا ً) مع "خدني حبيبي " و"عم يسألوني عليك الناس" (تلحين نور الملاح)، فكان طليعة التوزيع الأوركسترالي لألحان سواه. ومع بدايات راغب علامة (بعد نجاحه في "ستوديو الفن 80") تولى تلحين بعض أغانيه (" الكتب العتيقه"، "بكرا بيبرم دولابك"،" عن جد بقلك عن جد"،"لوشباكك ع شباكي"، "برافو عليكي"...). وبعدها راحت أعماله اللحنية تنتشر وتشيع: أسطوانة أطفال في خمس أغنيات لماجدة الرومي. (احداها: "طيري يا عصفوره" من شعر جوزف أبي ضاهر، انتقل لحنها إلى إيطاليا وذاعت بالايطالية وفازت بالجائزة الأولى في مسابقة بولونيا سنة 1989)، "كلمات" (لماجدة الرومي من شعر نزار قباني)، " قف يا زمان" لجوليا بطرس (شعر ليليا أبو شديد). واحتلت ألحانه المراتب الأولى طوال التسعينات (توزعت ألحانه على أصوات مكرسة أخرى: صباح، وليد توفيق، سميرة السعيد، آنوشكا، نجوى كرم، باسكال مشعلاني، علاء زلزلي، ميشلين خليفة...).
سنة 1992 أنشأ الستوديو الخاص به (وجهزه بتقنيات تقليدية وحديثة) وراح يسجل فيه أعماله وأعمال سواه، ومنها القسم اللبناني من "الحلم العربي" (لطيفة، ميشلين خليفة...).
وضع موسيقى تصويرية لفيلمين: "الانفجار" و"المخطوف"، وأوبريت "وصية حب" (مع ديانا حداد ووائل كفوري- دبي) ووزع موسيقى مسرحية "ايليا النبي" (نص ولحن أنطوان جبارة) ومسلسلات تلفزيونية.
نال جوائز عدة، منها: الجائزة الأولى من تونس سنة 1994 في مهرجان "الميكروفون الذهبي" على أغنية "لا أريد اعتذارا ً" (بصوت سمية بعلبكي)، والجائزة الثانية سنة 1996 في مهرجان القاهرة على أغنية "نهر الايام" بصوت لور عبس (شعر ايليا أبو شديد).
حاز سنة 2006 على تكريم دار الأوبرا (الإسكندرية) من جمعية فناني الإسكندرية.
قام بقيادة الفرقة الموسيقية لبرنامج ستديو الفن للمخرج الكبير سيمون أسمر سنة 1982 و 1988.
كما قام بتوزيع اغاني لكثير من الملحنين مثل الملحن الراحل فيصل المصري "بكام الورد يا معلم " وللملحن نور الملاح،  وشارك الفنانة باسكال مشعلاني في أغنية كلو منك التي لحنها.
كما شارك في تقديم برنامج "دندنة" على قناة "إم بي سي مع نانسي معماري عام 2004 لغاية العام 2006.

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد