صحيفة: جملة من الإجراءات تتعلّق بتحسين وضع موظّفي السلطة في غزة

موظفو السلطة يستلمون رواتبهم في غزة - توضيحية

قالت صحيفة الأخبار اللبنانية الصادرة، اليوم الخميس، إن هناك جملة من الإجراءات تتعلّق بتحسين وضع موظّفي السلطة في قطاع غزة باتت على الأبواب، وذلك في أجواء التحضير للانتخابات التي «تنتظر مرسوماً رئاسياً خلال أيام» لتحديد موعدها، إثر موافقة «حماس» عليها.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في رام الله ، قوله إن من بين القرارات عودة الرواتب كاملة لموظفي غزة، بدءاً من آذار/ مارس المقبل لمساواتها برواتب موظفي الضفة الغربية، عقب خصومات تراوحت بين 30% و50% منذ أربع سنوات.

وأضافت :"سيُحلّ أيضاً موضوع الترقيات والعلاوات لهم، مع إلغاء التقاعد الجبري".

وفي ذات السياق، يؤكد القيادي في حركة «فتح»، عبد الله عبد الله، أن هناك قراراً بحلّ أزمة موظفي غزة، مستدركاً: «السلطة كانت بانتظار السيولة المالية»، في إشارة إلى قبول السلطة أخيراً تسلّم أموالها التي تَمنّعت عن أخذها من الاحتلال الإسرائيلي.

وفي شأن عودة المساعدات الأميركية في عهد الإدارة الجديدة، قال عبد الله: «الرئيس (جو) بايدن وعد بذلك، لكنّ لديه كثيراً من المشكلات عليه حلّها»

وأضاف القيادي في حركة فتح : «في ما يتعلّق بدعم (وكالة غوث وتشغيل اللاجئين) الأونروا، سنستغلّ مؤتمر المانحين في أبريل (نيسان) المقبل لإعلان عودة المساعدات الأميركية إليها... بخصوص السلطة ومشاريع USAID تأتي بعد إنهاء القضايا الملحّة في أميركا مثل كورونا والاقتصاد ولملمة الوضع الداخلي».

وكان رئيس المكتب السياسي لـ«حماس»، إسماعيل هنية، قد بعث برسالة خطّية إلى رئيس السلطة، محمود عباس، يعلن فيها قبول حركته إجراء الانتخابات بالتوالي، في تراجع عن موقفها المطالب بأن تُجرَى بالتزامن (البرلمان والرئاسة والمجلس الوطني).

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد