جوال

عضو كنيست يطالب بالإفراج عن الجنود الإسرائيليين في غزة مقابل علاج عريقات

صائب عريقات

صائب عريقات

تل أبيب - سوا

انتقد عدد من أعضاء الكنيست الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد 18 أكتوبر 2020، القرار الإسرائيلي بالسماح لعلاج أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ، في أحد مشافي القدس ، وتوفير الرعاية الطبية له.

وقال عضو الكنيست عن حزب اليمين بتسلئيل سموتريتش: ""حقيقة أننا نقدم رعاية طبية إنسانية لأعدائنا دون المطالبة: أو تلقي معاملة إنسانية مماثلة بإعادة جثث جنودنا المحتجزين لدى حماس ". وفق القناة السابعة العبرية

وأضاف سموتريتش: "علاج عريقات ليس أخلاقيًا ولا منطقيًا، ويجب ألا يكون هناك فرق في التعامل بين غزة و رام الله ".

ومن جانبه، قال عضو الكنيست أرييل كيلنر من (الليكود) منتقدًا موافقة نتنياهو على علاج صائب عريقات في إسرائيل، "من المثير للاهتمام أنه في أوقات الخطر على الصحة يلجأ قادة السلطة الفلسطينية إلينا للحصول على المساعدة وليس إلى المسلمين في البلدان المجاورة".

وتابع كيلنر: "هذا هو الحال عندما ينشغلون في تطوير نظام إرهابي بدلاً من تطوير نظام رعاية صحية".

اقرأ أيضا/ فلسطين: "شؤون المفاوضات" توضح طبيعة الوضع الصحي لصائب عريقات

وكانت إسرائيل قد وافقت على استقبال المسؤول في السلطة صائب عريقات (65 عاما) في مشافيها إثر تدهور حالته جراء إصابته بفيروس كورونا .

وذكرت القناة 7 العبرية أن السلطة الفلسطينية تقدمت بطلب لإسرائيل بنقل عريقات إلى قسم الرعاية العاجلة في مستشفى هداسا عين كارم في الأراضي الإسرائيلية، وامتثلت إسرائيل للطلب وستحاول إنقاذ حياته.

وفي ذات السياق، أوضحت دائرة "شؤون المفاوضات" الفلسطينية، اليوم الأحد، طبيعة الوضع الصحي لأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات.

وقالت الدائرة إن مرض صائب عريقات، وبسبب المشاكل الصحية المزمنة في جهازه التنفسي، تم نقله الآن إلى إحدى المستشفيات في القدس، مبينة أن ذلك جاء بسبب أن وضعه "يتطلب عناية ورقابة طبية خاصة".