جوال

بذريعة إطلاق الصواريخ

الاحتلال يستمر في معاقبة غزة ويقرر إلغاء إجراءات لصالح القطاع

بحر غزة

بحر غزة

تل أبيب - سوا

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم السبت، إلغاء الإجراءات التي اتخذتها مساء الخميس الماضي لصالح قطاع غزة ؛ بذريعة استمرار إطلاق الصواريخ باتجاه المستوطنات.

وقال ألموغ بوكير مراسل القناة 13 العبرية نقلا عن ما يسمى بمنسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في الأراضي المحتلة إنه "بعد إطلاق صواريخ هذا المساء من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، تم إلغاء الإجراءات المدنية المخططة لقطاع غزة".

ووفقا للمصدر ذاته، تشمل الإجراءات التي تقرر إلغائها، إعادة 500 تصريح لتجار غزة، واستئناف إدخال الاسمنت، وإعادة توسيع مسافة الصيد في بحر القطاع.

وأضاف أنه "سيتم تحديد استمرار السياسة فقط من خلال الأفعال على الأرض"، زاعما أن حركة " حماس تتحمل المسؤولية"، وأنه "إذا لم يتم الحفاظ على الهدوء، فإن إسرائيل ستتصرف وفقا لذلك".

وكان جيش الاحتلال قد زعم مساء اليوم السبت، أنه رصد إطلاق صاروخين من قطاع غزة صوب المستوطنات الإسرائيلية.

اقرأ/ي أيضا.. ردود فعل غاضبة.. غانتس يهاجم نتنياهو بسبب صواريخ غـزة

ومساء الخميس الماضي، قررت سلطات الاحتلال إعادة فتح بحر غزة حتى مسافة 15 ميلا، وإعادة التصاريح التي تم وقفها قبل أيام، بحجة التوتر الأمني.

وقالت مصادر مطلعة لوكالة (سوا) الإخبارية، الخميس، إن سلطات الاحتلال قررت إعادة فتح البحر أمام الصيادين حتى مسافة 15 ميلا اعتبارا من صباح الجمعة (أمس)، مضيفة أن الاحتلال وافق أيضا على إعادة تصاريح التجار التي أوقفها مطلع الشهر الجاري.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم