جوال

عائلة غولدين: هل الغاز أكثر قيمة من هدار ؟

الجندي الإسرائيلي هدار غولدين المفقود في قطاع غزة

الجندي الإسرائيلي هدار غولدين المفقود في قطاع غزة

تل أبيب - سوا

أعربت عائلة الضابط الإسرائيلي المفقود في قطاع غزة هدار غولدين، اليوم الاثنين، عن رفضها للقرار الإسرائيلي الذي صدر أمس بإدخال شاحنات نقل غاز الطهي إلى قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري.

قال تسور شقيق الضابط هدار غولدين، "أنه في أي عالم يكون خط أنابيب الغاز أكثر قيمة من أخي؟".

وأضافت العائلة في تغريدة لها على "تويتر"، إن "حكومة بنيامين نتنياهو الإسرائيلية مشغولة بتطوير خط أنابيب هولندي للغاز لقطاع غزة، وتحويل الأموال القطرية، وإنشاء محطة تحلية أمريكية، وتطوير مجالات العمل الممول من الاتحاد الأوروبي، و فتح مستشفى دولي وتسويق فراولة وكرمبو حماس ".

وشددت العائلة، على أن هذا هو السبب في أن الجنود هدار وأورون والإسرائيليين أفيرا وهشام لم يتم إعادتهما.

وبدأت إسرائيل أمس الأحد، بتحريك عدد من شاحنات نقل غاز الطهي من خلال معبر كرم أبو سالم إلى قطاع غزة.

ويوم الأربعاء الماضي، أعلن سمير حمادة رئيس جمعية أصحاب شركات الغاز في غزة، عن نفاد مخزون غاز الطهي لدى المحطات في القطاع، منوها إلى أنها أغلقت أبوابها.

وفي سياق مُنفصل هاجمت عائلة هدار جولدين، الأسبوع الماضي، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، على خلفية زيارة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى العاصمة الإيرانية طهران، ومشاركته في جنازة قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني .

وقالت عائلة جولدين في تصريحات صحفية "إن نتنياهو يواصل تقديم الهدايا لحركة حماس"، مضيفة أن "هنية وصل لإيران للمشاركة في جنازة سليماني، على عكس اتفاقه مع مصر بأن لا يتوجه لإيران".