جوال

ضجة إسرائيلية: كيف دخلت الأموال القطرية إلى غزة؟!

الأموال القطرية - أرشيفية

الأموال القطرية - أرشيفية


تل أبيب - سوا

قالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأحد، أن الأموال القطرية دخلت إلى قطاع غزة سراً عن طريق نائب السفير القطري محمد العمادي الخميس الماضي عبر معبر بيت حانون/ إيرز.

ووفقاً لصحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، قال مراسلها اليؤور ليفي، أن اليوم تم البدء بتوزيع المنحة القطرية الشهرية على الأسر الفقيرة في قطاع غزة، ومن المتوقع أن تحصل حوالي 60.000 عائلة فلسطينية على مبلغ 100 دولار أمريكي نقداً، متسائلاً كيف وصلت ملايين الدولارات إلى قطاع غزة في إطار المنحة القطرية؟.

وأضاف أن ثلاثة مصادر مُختلفة أجابوا عن سؤاله بثلاث إجابات مُختلفة وهي:-

1- فهمت من مصادر في غزة أن النقود تم إدخالها سرا في حقائب من قبل نائب المبعوث القطري يوم الخميس، وأشارت المصادر إلى أن هذا اتفاق بين إسرائيل وقطر، يتم بموجبه إدخال الأموال سراً لمنع الانتقادات العلنية ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في إسرائيل قبل الانتخابات المقبلة.

2- سألت مصادر أمنية في إسرائيل عن هذا ونفوا ذلك نفيا قاطعا، وقالوا إن نائب المبعوث القطري لم يدخل بملايين الدولارات نقدًا إلى غزة - إذن كيف حدث هذا؟ ورفضت المصادر تحديد كيف تملك غزة الآن ملايين الدولارات نقدا.

3- توجهت بالسؤال إلى مصدر دولي وقال لي إنه في الخزينة القطرية كانت هناك فوائض ملايين الدولارات من توزيعات المنح الأخيرة والتي شملت سابقا توزيع الرواتب على الفلسطينيين المشاركين في مشروع التشغيل المؤقت للأمم المتحدة، وأن هذه الأموال المتبقية هي التي ستستخدم لتوزيع المنحة على سكان غزة.

ترجمة: مؤمن مقداد


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم