جوال

الأحمد يكشف قرار القيادة وفتح بشأن تطورات المصالحة

عزام الأحمد

عزام الأحمد

رام الله - سوا

كشف عزام الأحمد عضو اللجنتين المركزية لحركة فتح، التنفيذية لمنظمة التحرير، عن وجود قرار لدى القيادة الفلسطينية وقيادة فتح، بعدم الحديث في تطورات ملف المصالحة الفلسطينية ، والاكتفاء بما ورد في البيان المجلس الاستشاري.

وقال الأحمد في تصريحات صحفية : "لم يحدث أي جديد يذكر في ملف المصالحة الفلسطينية"، رافضاً كشف أي تفاصيل إضافية في هذا الملف. وفق ما أورده موقع "24" الإماراتي.

يذكر أن المجلس الاستشاري لحركة فتح، ثمن في بيان أصدره عقب اختتام دورته العادية أمسـ الجهد المصري المستمر في تحقيق الوحدة الفلسطينية والمصالحة الداخلية ، داعيا حركة حماس الى التطبيق السريع لاتفاق 2017 .

كما دعا المجلس الى تمكين الحكومة الفلسطينية من أداء عملها ومهامها وتقديم كل ما تستطيع من خدمات والتزامات الى أهلنا في قطاع  غزة  "الذين ما زالوا تحت سيطرة حماس ليصبح كل المواطنين متساوو الحقوق في كل انحاء الوطن". بحسب البيان.

وحث المجلس "الحكومة الفلسطينية التي تحظى بثقتنا الى تنفيذ برنامجها الذي أعلن عنه في خطاب التكليف يوم التشكيل"، مشددا على ضرورة ايجاد الحلول للإشكالات التي تواجه مؤسسات الدولة والمواطنين باعتبارهم السند الرئيس لمشروعنا الوطني.

اقرأ/ي أيضًا: فتح: هناك أمل وتفاؤل كبير بأن يتم تنفيذ اتفاق المصالحة

يذكر أن الوفد الأمني المصري المكلف برعاية ملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، كثف مباحثاته مع الطرفين، أملا في تحقيق اختراق في ملف إنهاء الانقسام المتواصل منذ أكثر من 12 عاماً.

وأجرى الوفد الأمني المصري لقاءات مع حركتي فتح وحماس، في رام الله وغزة، توجها بلقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، لدفع ملف المصالحة الفلسطينية.