جوال

غزة تستعد لجمعة 'صمودنا سيكسر الحصار'

مسيرات العودة شرق غزة - ارشيفية

مسيرات العودة شرق غزة - ارشيفية


غزة - سوا

يتجهز الفلسطينيون في غزة ؛ للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ42 من مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار، والتي تحمل شعار "صمودنا سيكسر الحصار"، وذلك على الحدود الشرقية للقطاع.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار في بيان صحفي أمس، المواطنين للمشاركة في جمعة "صمودنا سيكسر الحصار".

وقالت الهيئة في بيانها : "ندعو المواطنين لاوسع مشاركة والحشد والمشاركة في جمعة "صمودنا سيكسر الحصار"  وذلك بعد عصر الجمعة الموافق 11/1/2019 شرق قطاع غزة".

يأتي ذلك، في ظل تواجد وفد من المخابرات المصرية في قطاع غزة، حيث عقد أمس الخميس، اجتماعات مع قيادة حركة حماس ، والفصائل الفلسطينية.

اقرأ/ي أيضًا:  معبر رفح ومسيرات العودة: تفاصيل اجتماع الوفد الأمني المصري مع حماس والفصائل في غزة

وعقب الاجتماعات، قال القيادي في حركة الجهاد الاسلامي داود شهاب لوكالة (سوا) إن الوفد المصري أكد على ضرورة استمرار الهدوء، وأن الاحتلال ملتزم بالتفاهمات، موضحا أن مصر ستواصل جهدها من اجل تخفيف المعاناة.

من جانبه أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، إن لقاء الفصائل والوفد الامني المصري ناقش 4 موضوعات مهمة، أحدها كسر الحصار عن قطاع غزة.

وحسب أبو ظريفة، فقد أكد الاجتماع أن الجانب الاسرائيلي ما زال يتباطأ في تثبيت موجبات الهدوء وتخفيف الحصار رغم التزام الهيئة الوطنية بسلمية المسيرات.

وأوضح أن الوفد الأمني المصري أكد أنه سيمارس ضغطا على الجانب الاسرائيلي من أجل إلزامه بوضع هذه التفاهمات موضع التطبيق وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بصفتهم الطرف الراعي لهذه التفاهمات.

وكشف أبو ظريفة أن مسيرات العودة اليوم ستكون على غرار كل الجمع السابقة، مضيفا : "سنعطي مهلة من أجل التزام الاحتلال بموجبات تخفيف الحصار".

وتابع :" لا أتوقع أن تشهد مسيرات العودة غدا (الجمعة) تصعيدا"،  مشددا على استمرار المسيرات حتى تحقيق اهدافها كاملة.

وكان الاحتلال قرّر منتصف الأسبوع الجاري تجميد الدفعة الثالثة من أموال المنحة القطرية المخصصة لصرف رواتب الموظفين في غزة؛ بزعم إطلاق صاروخ من القطاع على جنوب إسرائيل.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم