عريقات: ترامب دمّر أي فرصة لحل الدولتين

صائب عريقات

صائب عريقات

رام الله - سوا

اعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، "ينهي أي دور للولايات المتحدة في العملية السياسية".

وقال عريقات في بيان صحفي تلقت الأناضول نسخة منه، إنه لا يمكن "لوسيط أن يُملي ويقرر إملاءات حول مصير القدس، ويتخذ قرارات في الكونغرس لقطع المساعدات للشعب الفلسطيني، ويغلق مكتب منظمة التحرير ثم يتحدث عن اعتدال وعن عملية سلام، ذلك كله لن يخلق حقًا ولن ينشئ التزامًا".

وأضاف: "لقد تصرفت أمريكا بإسرائيلية أكثر من إسرائيل، وبتخطي الخطوط الحمراء بهذه الطريقة فقد زوّد ترامب قوى التطرف في المنطقة بدافع جديد، سيزيد من قوتها وانتشارها، ودمر في الوقت ذاته القوى المعتدلة بطريقة لم يقم بها أي أحد من قبل".

وارتأى عريقات، أن ترامب "دمر أية فرصة لتحقيق حل الدولتين".

وأوضح أن مصير القدس، لا يحدده خطاب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بل يقرره أبناء الشعب الفلسطيني.

وأعرب عريقات عن رفض القيادة والشعب الفلسطيني لهذا الخطاب.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الرئيس دونالد ترامب، في خطاب متلفز من البيت الأبيض، اعتراف بلاده رسميا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها.

مواضيع ذات صلة

منوعات