جوال

استطلاع: بينيت الرابح الأكبر ولبيد الخاسر الأكبر بانتخابات مبكرة

القدس / سوا/ أظهر استطلاع للرأي العام، نُشر اليوم الاثنين، أنه في حال إجراء انتخابات عامة مبكرة في إسرائيل فإن حزب "البيت اليهودي" اليميني المتطرف برئاسة وزير الاقتصاد، نفتالي بينيت، سيكون الرابح الأكبر، بينما حزب "يوجد مستقبل" برئاسة وزير المالية، يائير لبيد، سيكون الخاسر الأكبر.

ووفقا للاستطلاع، الذي نشرته القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي، فإن حزب "البيت اليهودي" سيخرج من انتخابات مبكرة كثاني أكبر حزب، وسيفوز ب16 مقعدا في الكنيست ، أي بزيادة 4 مقاعد عن تمثيله في دورة الكنيست الحالية.

وسيحصل حزب الليكود بزعامة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو ، على 26 مقعدا في الكنيست بحسب الاستطلاع، علما أنه ممثل اليوم بعشرين مقعدا.

وتشير نتائج الاستطلاع إلى أنه يتعين على حزب "يوجد مستقبل" أن يدرس خطواته جيدا، بعد أن لوح قياديون فيه بالانسحاب من الحكومة وتقديم الانتخابات على خلفية الخلافات بين نتنياهو ولبيد حول الميزانية. ودل الاستطلاع على أن "يوجد مستقبل" سينهار في انتخابات مبكرة وسيتراجع تمثيله من 19 مقعدا في الكنيست اليوم إلى 8 مقاعد في انتخابات مبكرة.

كذلك توقع الاستطلاع تراجع حزب العمل من 15 مقعدا إلى 13 مقعدا، بينما سيحصل حزب "إسرائيل بيتنا" برئاسة وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، على 14 مقعدا، بينما هو ممثل اليوم ب11 مقعدا.