جوال

كيف تحصل على تغذية صحية بعد رمضان؟

 كما يعيش الإنسان حالة روحانية فريدة من نوعها خلال شهر رمضان، من خلال زيادة معدلات الإيمان بالصلاة والصيام وقراءة القرآن، يعيش الإنسان حالة من الهدوء في عملية الهضم، والراحة في التنظيم الغذائي يجب أن تستمر في فترة ما بعد العيد.

فخلال شهر الصوم يعتمد الإنسان على نظام غذائي يختلف في التوقيت والنوعية، عن باقي أيام السنة، وهو ما يعني أن أي تغيير في النظام الغذائي بعد شهر رمضان يؤدي إلى مشاكل في المعدة وغيرها.

ولهذا نقدم لك روشتة مكونة من عدة نصائح تجعلك قادر على العودة إلى النظام الغذائي العادي دون المبالغة في الطعام سواء من حيث النوعية أو الكمية:ـ

1) يجب تناول الوجبات الرئيسة خلال أيام العيد في أوقات قريبة من أوقات الفطور والسحور حتى لا يشعر الجسم بأي تغيير في الموعد الذي كان يتناول فيه الطعام، ثم تقوم تدريجيا بالابتعاد عن تلك الفترات.

2) يجب البدء بتناول كميات قليلة من الطعام في وجبة فطور أول أيام العيد، ثم زيادتها تدريجيا.

3) تجاهل الحلويات والمكسرات المختلفة بين الوجبات، والتي تعتبر عادة غذائية اصيلة اثناء ايام العيد، وهو ما يتعارض مع الفكرة أن الجسم حصل على الراحة من الطعام، مما يربك الجهاز الهضمي.

4) يجب تجنب الإسراف في الطعام، وخاصة في الأغذية الدسمة والمقلية، والبروتينات الحيوانية كاللحوم والدواجن.

5) يجب الحرص على شرب الكثير من الماء بدلا من العصير الغير طبيعي المحلى، والتي تحتوي على نسبة عالية من السكريات.

6) لا تعتبر العيد وقت للراحة وتناول الطعام والاسترخاء، ما يجعلك تشعر بالكسل والخمول، مما يؤدي على المدى البعيد إلى السمنة وما يصاحبها من مخاطر صحية كثيرة؛ لذا، من الضروري ممارسة أي نشاط رياضي خلال اجازة العيد.

7) لا يجب تناول وجبة العشاء، والتي تأتي بعد الساعة السابعة مساءًا، وحاول الانتظام في الوجبات طوال النهار حتى لا يصيبك الجوع وتضطر إلى تناول كميات كبيرة من الطعام.

8) الحد من استهلاك القهوة، بحيث يجب أن لا تتعدي فنجانين كحد أقصى يوميًا.

9) تناول الزنجبيل حيث يحتوي على مركبات خاصة تساعد في التخلص من الغازات وحموضة المعدة، وكذلك في زيادة تدفق عصارة المرارة مما يساعد في عملية الهضم.