جوال
توجيهي 2019

34 انتهاكاً بحق الصحفيين الشهر الماضي

أرشيفية

أرشيفية


رام الله /سوا/ تصاعدت الاعتداءات الاسرائيلية تجاه الصحفيين والمصورين ووسائل الاعلام الفلسطينية خلال الشهر الماضي حيث سجلت وحدة الرصد في التجمع الاعلامي الشبابي اكثر من 17 انتهاكاً اسرائيلياً.

وتمثلت الاعتداءات الاسرائيلية خلال الشهر الماضي بالاعتداء المباشر وإطلاق الرصاص المطاطي على المصورين والصحفيين، كما حصل مع الطواقم الصحفية خلال تغطيتها للمواجهات التي اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين للأقصى حيث اصيب كل من:" مسؤول الاعلام في دائرة الاوقاف الصحفي فراس دبس، والمصور الصحفي رامي الخطيب، موظف علاقات عامة في دائرة الاوقاف ب القدس المحتلة، والصحفي أسيد عمارنة مراسل قناة (فلسطين اليوم)، والصحفي أحمد جرادات مراسل قناة (فلسطين اليوم).

الى ذلك واصلت قوات الاحتلال سياسة الاعتقال بحق الصحفيين،  فقد تم اعتقال الصحفي أديب بركات الأطرش وهو باحث إعلامي من مدينة الخليل بعد اقتحام منزله فجرا والعبث بمحتوياته، والصحفي ناصر جمال خميس خصيب (٢٥ عاما)، والذي يعمل مُعيدًا في الدائرة الإعلامية في جامعة بيرزيت ،  بعد اقتحام منزله من قرية عارورة شرق رام الله، واجراء اعمال تفتيش والعبث بمحتوياته. والصحفي إياد الطويل (27 عاما) بعد اقتحام منزله فجرا من سلوان في مدينة القدس المحتلة. بالإضافة الى اعتقال مراسل قناة "العالم" الايرانية في هضبة الجولان المحتل، بسام الصفدي(43 عاماً).

وبذلك يرتفع عدد الصحفيين الأسرى في سجون الاحتلال إلى (20) أسيراً وهم: محمود موسى عيسى، وسامر ابو عيشة، وسماح دويك، وحسن الصفدي، وأحمد الصيفي، ومحمد قدومي، وصلاح الدين عواد، واحمد البيتاوي، ومحمد نمر عصيدة، وبسام السايح، ومجاهد السعدي، وعمر نزال، وعلي العويوي، ووليد خالد حسين علي، وقتيبة صالح قاسم، وسامي الساعي، وحازم ناصر واديب الأطرش.

الى ذلك، أقدمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي،على إغلاق قناة " مساواة" الفضائية بالداخل المحتل، بقرار من ما يسمى بوزير الأمن الداخلي بحجة ذرائع واهية وهي الأمن ومنع التحريض".

اما على صعيد الانتهاكات الداخلية الفلسطينية، فتصاعدت وتواصلت بحق الصحفيين والمؤسسات الاعلامية، ورصد التجمع الشبابي اكثر من 17 انتهاكاً بحق الصحفيين ووسائل الاعلام وممارسة القمع وتكميم الأفواه وسياسة الاستدعاء للمقرات الأمنية، وتمثلت هذه الانتهاكات )، بالاعتداء على مراسل تلفزيون ووكالة "وطن" جهاد قاسم بالضرب والتهجم عليه قرب مخيم قلنديا.  فيما اعتقلت الاجهزة الأمنية الصحفي زيد أبو عرة 29 عاماً، بعد استدعائه هاتفياً للمقابلة في طوباس، وأيضاً اعتقال المراسل الصحافي الحرّ أمير أبو عرام (24 عاماً) أثناء تواجده في سيارته في بيرزيت شمال رام الله.

فيما يلي تفاصيل لأهم الانتهاكات التي رصدها التجمع الإعلامي في تقريره الشهري:

أولا: الانتهاكات الاسرائيلية:

1/6/2016: محكمة "الصلح" الإسرائيلية، تمدد اعتقال الصحافية المقدسية سماح دويك، التي يتّهمها الاحتلال بالتحريض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى الشهر المقبل. وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت الصحفية سماح دويك، عقب دهم منزل عائلتها في حي "رأس العامود" ببلدة سلوان، شرقي مدينة القدس المحتلة، وذلك في الـ 10 من نيسان/ أبريل الماضي، وهي تقبع حالياً في سجن “هشارون”.

2/6/216: قوات الاحتلال الاسرائيلي، تعتقل مراسل قناة "العالم" الايرانية في هضبة الجولان المحتل، بسام الصفدي (43 عاماً)، بحجة الاشتباه فيه بالقيام بما وصفته "جرائم أمنية، بما فيها دعم منظمة إرهابية والتحريض على العنف والإرهاب".

2/6/2016: محكمة الصلح الإسرائيلية في الناصرة بالداخل المحتل، تمدد فترة اعتقال الصحفي بسام الصفدي، حتى يوم 5/6/2016.

5/6/2016: محكمة الصلح في مدينة الناصرة، تطلق سراح مراسل قناة "العالم" الإيرانية بسام الصفدي، الذي اعتقلته الشرطة الإسرائيلية  في 30 أيار/مايو الماضي، بعد دهم منزله في الجولان، بتهمة "التحريض على العنف والإرهاب ودعم ومساندة منظمة إرهابية".

8/6/2016: محكمة الاستئناف الإسرائيلية في سجن "عوفر"، تصادق على الاعتراض الذي تقدمت به نيابة الاحتلال على حكم سابق لمدة 11 شهراً، صدر بحق الصحفي أحمد البيتاوي(33 عاماً)، المحرر في وكالة "قدس برس انترناشيونال للأنباء"، من مدينة نابلس ، وأصدرت قرارا يُلزم المحكمة الابتدائية التي أصدرت الحكم بحق الصحفي البيتاوي، بضرورة إعادة النظر فيه وإصدار حكم إضافي بحقه.

10/6/2016: محكمة الصلح في مدينة القدس، أمرت بتحويل المنسق الإعلامي لمؤسسة "الضمير" الصحافي حسن الصفدي إلى الاعتقال الإداري مدة ستة أشهر، بعد أن خضع للتحقيق لأكثر من 44 يوماً بقرار صادر عن وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان. ويعتمد قرار الإحالة على معلومات سرية يحق للقاضي فقط الاطلاع عليها، والذي صادق بدوره على القرار يوم الأحد 12 حزيران/يونيو.

20/6/2016: قوات الاحتلال الاسرائيلي، تعتقل الصحفي أديب بركات الأطرش وهو باحث إعلامي، من مدينة الخليل بعد اقتحام منزله فجرا والعبث بمحتوياته.

20/6/2016: قوات الاحتلال تعتقل الصحفي ناصر جمال خميس خصيب (٢٥ عاما)، والذي يعمل مُعيدًا في الدائرة الإعلامية في جامعة بيرزيت ،  بعد اقتحام منزله من قرية عارورة شرق رام الله، واجراء اعمال تفتيش والعبث بمحتوياته.

24/6/2016: سلطات الاحتلال الاسرائيلي، تغلق قناة " مساواة" الفضائية بالداخل المحتل، بقرار من ما يسمى بوزير الأمن الداخلي بحجة ذرائع واهية وهي الأمن ومنع التحريض".

26/6/2016: سلطات الاحتلال تطلق سراح الصحافي الحرّ ناصر الدين جمال خصيب، الذي كانت قد اعتقلته فجر يوم الاثنين 20 حزيران بعد اقتحامها منزله ومصادرة جهاز الحاسوب الخاص به وهاتفه النقال واقتياده إلى إلى مركز تحقيق المسكوبية في القدس. وقال خصيب : لقد وجّهوا لي تهمة القيام بفعالية أمنية، والاشتباه بعضويتي في منظمة معادية لدولة الاحتلال إسرائيل والتآمر ضدها، كما تم التحقيق معي حول دراستي في الجامعة، ومشاركتي في مؤتمر في تركيا عقد في أيار/مايو الماضي، ونفيت كل التهم التي وُجّهت لي والتي لا يوجد لها أساس من الصحة".

27/6/2016: شرطة الاحتلال تعتدي بالضرب المبرح بالهراوات على الطواقم الصحفية  وموظفي وزارة الاوقاف، أثناء تغطيتهم للأحداث الدائرة في المسجد الأقصى ورشتهم بغاز الفلفل مما ادى لإصابتهم بالاختناق والرضوض، كما منعتهم من تغطية الاحداث.

27/6/2016: إصابة الصحفي ومسؤول الاعلام في دائرة الاوقاف الصحفي فراس دبس، إثر اعتداء قوات الاحتلال عليه  بالضرب بالهراوات اثناء اقتحامها للمسجد الاقصى،  وتم نقل الدبس الى عيادة الاقصى لتلقي العلاج، ووصفت حالته بالمستقرة، كما منعته قوات الاحتلال من تغطية الاحداث في القدس المحتلة.

27/6/2016: إصابة المصور الصحفي رامي الخطيب، موظف علاقات عامة في دائرة الاوقاف بالقدس المحتلة، برضوض في جسده بعد الاعتداء عليه من قبل قوات الاحتلال، ومنعته من تغطية الاحداث في القدس المحتلة.

27/6/2016: إصابة الصحفي أحمد جرادات مراسل قناة (فلسطين اليوم) برضوض نتيجة الدفع والضرب،  في محاولة لإبعاده عن ساحات الأقصى، ومنعهم من نقل وتغطية الحدث.

27/6/2016: إصابة الصحفي أسيد عمارنة من بيت لحم ، بالرصاص المغلف بالمطاط في الصدر والكتف بعد الاعتداء عليه من قبل قوات الاحتلال في محاولة لإبعاده عن ساحات الأقصى، ومنعهم من نقل وتغطية الحدث.

30/6/2016: شرطة الاحتلال تعتقل الصحفي إياد الطويل (27 عاما) بعد اقتحام منزله فجرا من سلوان في مدينة القدس المحتلة وتفتيشه و مصادرة عدة أجهزة إلكترونية من المنزل، و  يعمل مصوراً في موقع "الجزيرة نت".

30/6/2016:  سلطات الاحتلال، تمدد اعتقال الصحافي المقدسي إيّاد الطويل خمسة أيّام، بعد اعتقاله من منزله في القدس صباحًا. ويعمل المعتقل الطويل مصورًا صحافيًا في موقع "الجزيرة نت".

30/6/2016: قوات الاحتلال تحتجز طاقم الجزيرة: المراسل إلياس كرام والمصور لبيب جزماوي، ومنعتهم من التغطية على مفترق عتصيون الاستيطاني شمال مدينة الخليل، وزعمت أنهما قاما بالتصوير في منطقة ممنوعة، وذلك قبل أن يتم الإفراج عنهما لاحقا.

ثانيا: تفاصيل الانتهاكات الداخلية:

1/6/2016: الأجهزة الأمنية الفلسطينية ( المخابرات العامة )، تعتقل المراسل الصحافي الحرّ أمير أبو عرام (24 عاماً) أثناء تواجده في سيارته في بيرزيت شمال رام الله.

1/6/2016: الاجهزة الامنية الفلسطينية ( المخابرات العامة) في مدينة طوباس، تعتقل الصحفي زيد أبو عرة 29 عاماً، بعد استدعائه هاتفياً للمقابلة، في مقر جهاز المخابرات بالمدينة، ومن ثم تم الافراج عنه، ويعمل "أبوعرة" مراسلا لوكالة "قدس برس انترناشيونال" للأنباء.

3/6/2016: عائلة الصحفي أمير أبو عرام24 عاما، المعتقل لدى جهاز المخابرات العامة، أفادت بأنه للتعذيب وتردي وضعه الصحي،  ما دفعه إلى إعلانه الإضراب عن الطعام؛ احتجاجًا على اعتقاله.

 

5/6/2016: الأجهزة الامنية الفلسطينية (المخابرات العامة )، يطلق سراح المراسل الصحافي الحرّ أمير أبو عرام، بعد أربعة أيام على اعتقاله والتحقيق معه حول عمله الصحافي.

 

8/6/2016: محكمة الصلح في نابلس، رفضت طلب إخلاء سبيل مراسل قناة "الأقصى" في الضفة الغربية طارق أبو زيد بكفالة للمرة السادسة على التوالي. يُشار الى أن جهاز المخابرات الفلسطيني اعتقل أبو زيد مساء الاثنين 16 أيار/مايو الماضي، بدعوى "إشاعة أخبار كاذبة للنيل من هيبة الدولة"، ولم يتم عرض هذه الأخبار في المحكمة لأن جميع جلسات المحاكمة التي جرت منذ تاريخ اعتقاله كانت جلسات محكمة تمديد وليس ترافعاً، أي تلك المختصة بتقديم البيّنات.

 

9/6/2016: الاجهزة الامنية الفلسطينية ( الأمن الوقائي)، تستدعي الصحفي في صحيفة "العربي الجديد" محمد عبد ربه، للتحقيق معه  على خلفية نشر تحقيق بعنوان "بالوثائق .. رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية الفلسطيني يخالف القانون".

 

9/6/2016: الاجهزة الأمنية الفلسطينية، ترفض منح مكتب صحيفة" العربي الجديد"  في رام الله ترخيصاً بالعمل في مناطق السلطة، على الرغم من تقديم طلب بهذا الخصوص إلى وزارة الإعلام مستوفياً كامل الشروط. وتعتبر هذه المضايقة الثالثة التي يتعرض لها مكتب وطاقم "العربي الجديد" في الضفة الغربية والقدس من الأمن الفلسطيني.

 

10/6/2016: الأجهزة الأمنية الفلسطينية (الأمن الداخلي) في قطاع غزة ، يستدعي الصحفي تميم معمر" محرر أخبار ومعد برامج بإذاعة صوت فلسطين " للتحقيق معه بتهمة نشر تقارير تحريضية عن حماس .

12/6/2016: محكمة الصلح في مدينة نابلس، ترفض الإفراج  بكفالة عن مراسل قناة الأقصى الصحفي طارق أبو زيد بكفالة، للمرة السابعة على التوالي .

 

15/6/2016: عناصر من الاجهزة الامنية الفلسطينية ( الشرطة الفلسطينية)، يعتدون على مراسل تلفزيون ووكالة "وطن" جهاد قاسم بالضرب، إضافة إلى توجيه سيل من الألفاظ النابية له، خلال توجهه لتغطية حملة أمنية تقوم بها الأجهزة الأمنية في مخيم "الأمعري" للّاجئين قرب رام الله.

15/6/2016:  محكمة الصلح في غزة، تبلغ عائلة الصحافي أيمن العالول لحضوره جلسة محاكمة في الحادي والعشرين من الشهر الجاري بتهمة "إساءة استخدام أجهزة التكنولوجيا".

16/6/2016: محكمة الصلح في مدينة نابلس، تمدد توقيف مراسل قناة الأقصى الفضائية الصحفي طارق أبو زيد 15 يومًا، للمرة الثالثة على التوالي.

19/6/2016ّ: محكمة الصلح في مدينة نابلس، تفرض على الصحفي طارق أبو زيد مراسل فضائية الأقصى بدفع كفالة مالية بقيمة 5 آلاف دينار، بعد أن قررت الافراج عنه من اعتقال دام 36 يوماً.

22/6/2016: محكمة صلح نابلس، تقرر إطلاق سراح مراسل فضائية "الأقصى" الصحافي طارق أبو زيد بكفالة عدلية، وتعيين جلسة محكمة له بتاريخ 16 تشرين الأول/أكتوبر المقبل. وكان جهاز "المخابرات العامة" الفلسطيني، قد اعتقل الصحفي أبو زيد، في 16 أيار/ مايو الماضي، بعد دهم منزله في مدينة نابلس ومصادرة أجهزة حاسوب وأغراض شخصية، قبل أن يقوم بنقله إلى سجن "الجنيد" بالمدينة.

25/6/2016: الاجهزة الامنية الفلسطينية ( المخابرات العامة)، تستدعي المصور الصحافي في شركة "رامسات" نضال النتشة، لكنه رفض الامتثال إلى طلب الاستدعاء. 

25/6/2016: الأجهزة الامنية الفلسطينية ( المخابرات العامة ) في مدينة نابلس، تحتجز مراسل وكالة "شهاب" في الضفة الغربية الصحافي عامر أبو عرفة خلال قيامه بتصوير وبث تقرير مباشر عبر فايسبوك عن كيفية صنع الحلويات في مدينة نابلس، وأطلق سراحه بعد عشر ساعات فجر اليوم التالي.

29/6/2016: الاجهزة الامنية الفلسطينية ( المخابرات العامة)ـ تقتحم منزل الصحفية سوزان العويوي، حيث صادروا العديد من الأوراق والأجهزة الإلكترونية، إضافة إلى الكاميرا الخاصة بها.

ثالثا: التوصيات:

وإزاء هذه الانتهاكات الخطيرة في الحريات العامة والاعتداء على الصحفيين والمصورين فإن التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني يؤكد على التالي:

- إن ما تقوم به قوات الاحتلال تجاه الصحفيين ووسائل الاعلام يعد انتهاكا لحقوق الصحفيين في الحركة والعمل التي نصت عليها قوانين  حقوق الانسان الدولية ومحاولة لإخفاء جرائمها ضد الشعب الفلسطيني.

-  نطالب الاتحاد الدولي للصحفيين والمؤسسات الدولية القانونية ذات العلاقة الضغط على حكومة الاحتلال لوقف انتهاكاتها بحق الصحفيين والمصورين، وضرورة رفع القيود التي تفرضها على حركة الصحفيين الفلسطينيين داخل فلسطين والى خارجها.

نستهجن عودة وتصعيد الاجهزة الامنية الفلسطينية سياسة الاعتقال والاستدعاء وتقييد حرية الرأي والتعبير.

                                                                                               
- ندعو إلى ضرورة وقف ملاحقة الصحفيين والناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي والافراج عن المعتقلين.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم