محدث: الشيخ : اتفاقيات الغاز على شواطئ غزة تتم بين دول وليس مع فصائل وتنظيمات

الوزير حسين الشيخ

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، مساء اليوم الثلاثاء، إن اتفاقيات الغاز على شواطئ غزة تتم بين دول، مشيرًا إلى أن فلسطين تعتبر عضوًا في منتدى غاز المتوسط.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الشيخ عبر تويتر قال فيها: "ردا على ما قاله السيد ابو مرزوق بخصوص اتفاقيات الغاز على شواطئ غزه في تغريده له، اقول ان الاتفاقيات تتم بين دول، وفلسطين عضو في منتدى غاز المتوسط !! الاتفاقيات توقع مع دول سيد ابو مرزوق وليس مع فصائل وتنظيمات".

ومن جانبه، عقب رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة "فتح" منير الجاغوب، على تصريحات أبو مرزوق قائلًا: "تصريح القيادي في حماس موسى ابو مرزوق حول اتفاقية التنقيب عن الغاز الطبيعي يحوي في طياته على نوايا الغير مبشرة بخير".

وأضاف: "ابو مازن  هو رئيس دولة فلسطين وهذه صلاحياته وليست صلاحيات احزاب سياسية، غزة جزء من الدولة الفلسطينية وليست اقليم مستقل".

وتابع: "حماس فصيل سياسي من سبعة عشرة فصيل، تصريح ابو مزوق نوع من الابتزاز ودعاية انتخابية او قد تكون تهرب من الانتخابات و المصالحة والاجواء الايجابية الفلسطينية".

وفي منشور آخر، قال الجاغوب: "يا سيد ابو مرزوق، من اضاع واستهان وهجّر الثروة الحقيقية وهم الشباب من قطاع غزة ودفعهم للموت والانتحار على مدار سنوات طويلة لا يجوز له اليوم الحديث حتى عن انبوبة غاز في طريقها لفلسطين".

سيبسيبسيب.JPG
يبلنيبل.JPG
 

وفي ذات السياق، قال قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش، في تغريدة نشرها عبر تويتر" تعقيبا على تصريح أبو مرزوق: "يبدو أن موسى أبو مرزوق ضعيف فِي الجغرافيا، فهو يعترض على أن غزة غير حاضرة في اتفاقية الغاز التي وقعتها فلسطين مع مصر .. فليخبره أحدٌ إذن أن غزة جزء من فلسطين، وما دامت فلسطين حاضرة فكل أجزائها حاضرة، اللهم إلا إذا كان يتصور أن غزة شيء وفلسطين شيء آخر".

WhatsApp Image 2021-02-23 at 5.53.35 PM.jpeg
 

يشار إلى أن عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، قال اليوم الثلاثاء، إن غزة يجب أن تكون حاضرة في أي تفاهمات حول حقول غاز شواطئها.

وأضاف أبو مرزوق في تغريدة نشرها عبر "تويتر"، "فإذا كانت غزة مضطرة لاستيراد الغاز الطبيعي من الاحتلال لمحطة الكهرباء الوحيدة في القطاع، فلا يجب أن نقف متفرجين، وثرواتنا الطبيعية تذهب بعيداً".

وأضاف: "نحتاج لمعرفة تفاصيل الاتفاقية التي تم توقيعها مع هيئة الاستثمار".

يُذكر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قد استقبل الأحد الماضي، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا والوفد المرافق له.

وتم خلال اللقاء، توقيع مذكرة تفاهم بين الأطراف الشريكة في حقل غزة، حيث وقع عن الجانب الفلسطيني محمد مصطفى رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار، بحضور رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية ظافر ملحم، وعن الجانب المصري وقع مجدي جلال رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية.

وقال الرئيس عباس، "سعداء جداً بهذه الخطوة التي تأتي استكمالاً لخطوات عميقة بيننا وبين مصر، ونشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يرعى العلاقات الفلسطينية – المصرية، وهو الذي دعم هذا الموضوع، وخاصة منتدى المتوسط للغاز، وهو شيء مهم جداً"

وتابع الرئيس، "نأمل أن يوفقنا الله في استكمال هذه الخطوة الهامة لكي تستفيد مصر وفلسطين من خيرات البحر المتوسط التي نعيش عليها منذ آلاف السنين".

المصدر : وكالة سوا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد