رئيس الوزراء يدين إرهاب المستوطنين ويطالب بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية

أدان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، إرهاب المستوطنين المنظم الذي استهدف حركة تنقل المواطنين على الطرق الرئيسية بالضفة مساء الخميس، مطالباً المجتمع الدولي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

ودعا اشتية في بيان له، الإدارة الأمريكية الجديدة لإدانة تلك الاعتداءات، التي تجري تحت سمع وبصر جنود الاحتلال والعمل على وقفها فورا، واتخاذ إجراءات وتدابير عاجلة للجم شهوة التوسع الاستيطاني التي تسارعت خلال اللحظات الأخيرة من عمر إدارة ترامب التي شرعنت الاستيطان ومنحته الضوء الأخضر، وأن تعمل الإدارة الجديدة على تطبيق القرار الأممي رقم 2334 الذي أدان الاستيطان وطالب بوقفه باعتباره يقوض حل الدولتين.

وطالب رئيس الوزراء، الأمم المتحدة بالعمل على توفير الحماية للشعب الفلسطيني، داعيا المجتمع الدولي لوضع المستوطنين المتورطين بتلك الأعمال الإرهابية على قوائم المنع من السفر، وعدم السماح لهم بالتنقل بين العواصم العالمية.

وأشاد رئيس الوزراء باللجان الشعبية في المدن، والقرى، والمخيمات، والبلدات، والخرب، التي تتصدى يوميا لإرهاب المستوطنين المنظم.

ودعا سكان المناطق المستهدفة إلى التصدي للمستوطنين، وحماية عائلاتهم وأراضيهم من تلك الاعتداءات المدانة.

المصدر : وفا

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد