جوال

محمد اشتية

محمد اشتية عضو بمركزية فتح

محمد اشتية عضو بمركزية فتح


الدكتور محمد إبراهيم اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، سياسي واقتصادي فلسطيني ولد في قرية تل / نابلس عام 1958، وأنهى دراسته المدرسية فيها. ثم انتقل الى جامعة بيرزيت ليحصل على درجة البكالوريوس في تخصص الاقتصاد وإدارة الأعمال عام 1976. 


وحصل على درجة الدكتوراه في دراسات التنمية الاقتصادية من جامعة سسكس في بريطانيا.


شغل اشتية عدة مواقع قيادية سياسية واقتصادية ومهنية في فلسطين أبرزها:محررا في جريدة الشعب ،وأستاذا وعميدا في جامعة بيرزيت، ورئيسا للمجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار (بكدار)، ووزيرا للأشغال العامة والإسكان. وانتخب عضوا للجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح-عامي 2009 و2016. 


كما يشغل اشتية مجموعة من المواقع الاكاديمية والأهلية أبرزها رئيسا لمجلس أمناء الجامعة العربية الأمريكية وعضوا في مجلس أمناء جامعة القدس، وعضو مجلس أمناء جامعة الاستقلال. ورئيسا لمجلس إدارة قرى الأطفال العالمية SOS. ومحافظا للبنك الإسلامي للتنمية، ورئيس جائزة حسيب الصباغ وسعيد خوري للهندسة.


اشترك د. اشتية في العديد من المبادرات السياسية والتنموية واسندت إليه معظم البرامج التنموية وبرامج إعمار فلسطين، إضافة إلى مشاركته في تأسيس صندوق التنمية الفلسطيني ومجلس الإسكان الفلسطيني، والمعهد الوطني لتكنولوجيا المعلومات" للمساهمة في تطوير المهارات المحلية ومواجهة الاحتياجات التنموية الفلسطينية. كما أسس المركز الفلسطيني للدراسات الإقليمية والمعهد الوطني للإدارة" لتدريب كوادر السلطة وتحسين الأداء والمساهمة في عملية الإصلاح. كما كان عضوا في وفد منظمة التحرير الفلسطينية إلى مفاوضات مدريد ومباحثات واشنطن، ومثل فلسطين في اجتماعات الدول المانحة والبنك الدولي.


وترأس اشتية الوفد الفلسطيني للمفاوضات المتعددة الأطراف المتعلقة بالتعاون الاقتصادي والإقليمي والتي تتناول مواضيع التجارة والمالية والبنية التحتية والسياحة في منطقة الشرق الأوسط. كما ترأس اجتماعات المؤتمر الاقتصادي والاجتماعي لمجموعة ال 77 والصين عام 2019.


أصدر د. اشتية مجموعة من الكتب والدراسات الاقتصادية والتنموية والسياسية كان اخرها: فلسطين من منظور تنموي، وموسوعة المصطلحات الفلسطينية، والمختصر في تاريخ فلسطين، وتآكل حل الدولتين، وكتاب حول البلديات وهيئات الحكم المحلي ودورها في التنمية الاقتصادية. إضافة الى نشر مجموعة قصص قصيرة بعنوان " إكليل من شوك".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم