مسؤول فلسطيني : لا توجد خطط أو نية لعقد أي لقاء مع الاسرائيليين في هذه المرحلة

الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو - أرشيفية

أكد مسؤول فلسطيني اليوم الخميس عدم وجود أي خطط أو نية لقعد أي لقاء رسمي مع المسؤولين الاسرائيليين في هذه المرحلة ، وذلك تعقيبا على تقارير تحدثت مؤخرا عن وساطات قامت بها أطراف ودول لعقد لقاء بين الرئيس عباس ونتنياهو أو اجتماع بين وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي ونظيره الاسرائيلي.

وقال المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أنه لا طائل من اللقاء مع حكومة يمينية متطرفة ومفككة، وفي ظل مرحلة انتقالية في الولايات المتحدة.

وتابع: «لماذا نلتقي... على ماذا ومن أجل أي شيء في هذا الوقت وهم على أبواب انتخابات؟ هل هذه حكومة مستعدة لصنع السلام أو حتى قادرة عليه؟ لا جدوى من هذه اللقاءات، ونحن أبلغنا الأطراف بذلك، مع ملاحظة أننا مستعدون دوماً لصنع سلام حقيقي مرجعيته الشرعية الدولية".

إقرأ/ي أيضا: صحيفة: جملة من الإجراءات تتعلّق بتحسين وضع موظّفي السلطة في غـزة

وأضاف: "قلنا للجميع إننا مستعدون لإطلاق عملية سياسية مرجعيتها الشرعية الدولية، وطلبنا موقفاً إسرائيلياً واضحاً حول أنهم مستعدون لمفاوضات وفق الشرعية الدولية".

واستبعد المسؤول عقد مثل هذه اللقاءات قبل أن تتضح الصورة أكثر في الولايات المتحدة وإسرائيل.

وتراهن القيادة الفلسطينية على تغييرات كبيرة مع وصول الرئيس الأميركي جو بايدن إلى الحكم، وهو تغيير سيطال الموقف في إسرائيل والإقليم بأكمله. وقلب فوز بايدن الأمور رأساً على عقب في رام الله، فقد أعلنت السلطة، فوراً، إعادة الاتصالات مع إسرائيل بعد تجميدها 6 أشهر، وأعادت السفراء إلى دول عربية سحبتهم منها احتجاجاً على اتفاقات التطبيع، وقالت إنها مستعدة للمفاوضات مع إسرائيل من دون شروط.

المصدر : صحيفة الشرق الأوسط

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد