جوال

حذر من تسجيل 3 آلاف حالة يوميًا

الصحة : نحن في بداية جديدة لانتشار كورونا

كمال الشخرة المتحدث باسم وزارة الصحة في رام الله

كمال الشخرة المتحدث باسم وزارة الصحة في رام الله

رام الله - سوا

أكد كمال الشخرة المتحدث باسم وزارة الصحة في رام الله اليوم السبت 21 نوفمبر 2020 أن الأراضي الفلسطينية تعيش في مرحلة حاسمة وبداية جديدة لانتشار فيروس كورونا ، مؤكدًا تراجع التزام المواطنين بإجراءات الوقاية والسلامة.

وشدد الشخرة في حديث لإذاعة صوت فلسطين على أن هناك "انتشار واسع لفيروس كورونا في كافة الاراضي الفلسطينية نتيجة عدم الالتزام بأي من إجراءات الوقاية، والمخالطة الكبيرة وإقامة الأفراح وبيوت العزاء".

وأشار إلى أنه "كان هناك جزء من الالتزام، لكن نلاحظ اليوم عدم التزام واكتظاظ في الاماكن العامة ومخالطة كبيرة"، محذرًا من أن الوزارة ستسجل أكثر من 3 آلاف حالة بكورونا يوميًا إذا بقي هذا الأمر.

وقال الشخرة: "زدنا عدد الفحوصات وكانت نسبة الحالات متقاربة مع النسب الماضية، وأوصينا بزيادة سحب العينات على مستوى فلسطين ولا سيما طلاب المدارس والهيئة التدريسية، وستتراوح ما بين 5 – 10 آلاف عينة".

ودعا المواطنين الذين تظهر عليهم أعراض كورونا إلى مراجعة أقرب مركز صحي، لأن هذا يساهم في السيطرة على الحالات الحرجة وامكانية العلاج والتعافي.

وشدد الشحرة على أن: "هناك عزوف من بعض المواطنين عن إعطاء العينات اللازمة وهذا ما يعرض من حولهم للإصابة بالفيروس، ونتمنى أن يكون لديهم وعي ويقوموا بالخضوع للفحص والسيطرة على حالات الاصابة منذ البداية".

وقال إن لدى الوزارة 240 سريرا للعناية المكثفة في الضفة وقطاع غزة اضافة الى 300 سرير عناية متوسطة، مؤكدا انه في حال اكتمال الاعداد داخل غرف العناية المكثفة في بعض المحافظات، سيتم تحويل المرضى الذين بحاجة الى عناية مكثفة الى محافظة اخرى مؤكدا أن نسبة عدد الاسرة الشاغرة في العناية المكثفة في الضفة والقطاع وصلت الى نحو 60 بالمئة.

وتابع الشخرة: "نحن مع الاغلاقات الذكية للمناطق الحمراء، وسنقوم بفعل ما يلزم للرصد الوبائي، والمقصود بالإغلاق الذكي هو إغلاق بعض المناطق المصابة، لكن لا يوجد لدينا توصية بأي إغلاق شامل ونعمل وفق توصية لجان الطوارئ.