جوال

الوزير أبو سيف: حماية وتعزيز الرواية الفلسطينية أولوية المشروع الثقافي الفلسطيني 

جانب من الاجتماع

جانب من الاجتماع

رام الله - سوا

قال وزير الثقافة الدكتور  عاطف أبو سيف ، اليوم الأربعاء 18 نوفمبر 2020، إن حماية وتعزيز الرواية الفلسطينية هي اولى اولويات المشروع الثقافي الفلسطيني، "والحكومة الفلسطينية تضع هذه المهمة في صلب رؤيتها الثقافية". 

جاء ذاك خلال اجتماع تشاوري نظمته الوزارة بحضور ممثلين عن الجامعات الفلسطينية والاتحادات الشعبية والنقابات التابعة لمنظمة التحرير ودائرة شؤون اللاجئين ودائرة شؤون المغتربين وممثلين عن المؤسسات الاهلية الثقافية ومؤسسات القدس ، بهدف المساعدة في وضع برنامج وطني لتعزيز الرواية ومجابهة الرواية المضادة. 

 وقال ابو سيف في بيان وصل وكالة "سوا" الإخبارية: "إن الانهيارات والتصدعات في الجبهة الثقافية العربية مقلقة وإن التحديات التي تواجهنا ثقافيا كبيرة وتقع علينا مسؤولية الحد من تلك المخاطر ووضع برامج وطنية تعمم الرواية التاريخية وتقدم الموروث الثقافي والمعرفي الفلسطيني للعالم وتضحد كل الافتراءات والاكاذيب وتكشف الزيف والسرقات التي تعتمد عليها رواية الاحتلال". 

وشدد أبو سيف على أن "الحكومة الفلسطينية ستبذل كل جهد مع كل الشركاء من اجل وضع هذه البرامج وتنفيذها". 

 وتابع: "إن الحرب الحقيقية هي على الرواية وإن اللص الذي سرق البلاد يريد أن يسرق حكاية وجودنا عليها وأن مهمة الثقافة هي تقديم هذا الوجود الحقيقي والتعبير عنه فهي السياج الحامي للهوية الوطنية". 

 وشدد وزير الثقافة على أن "التطبيع الثقافي يشكل خطورة كبيرة على الهوية العربية ويمس مقومات الوجود العربي ويساهم في تمزيق الهوية الثقافية العربي". 

وأكد أن الرواية والسردية الفلسطينية يقع في جوهرها الحقوق الوطنية الفلسطينية المرتكزة على الوجود الفلسطيني المتواصل في هذه البلاد قبل كل الاستثمارات.  

يشار إلى أن الاجتماع يأتي في سياق سلسة اجتماعات تنظمها الوزارة بعد قرار مجلس الوزراء في الجلسة قبل الأخيرة لتبني مشروع وطني لتعزيز الرواية وحمايتها.