جوال

خبراء بريطانيون عواقب وخيمة لمرض كورونا الخفيف

خبراء بريطانيون عواقب وخيمة لمرض كورونا الخفيف

خبراء بريطانيون عواقب وخيمة لمرض كورونا الخفيف

لندن - سوا

قال خبراء من مجموعة كوفيرسكان البريطانية، اليوم الثلاثاء، إن المرض الخفيف من فيروس كورونا المستجد يتم تقييم خطر حدوث مضاعفات على أنه منخفض بدرجة كافية، له عواقب وخيمة.

وبينت دراسة شملت أكثر من مائتي مريض ب COVID-19 الخفيف أن الأعراض لدى هؤلاء المرضى استمرت لفترة طويلة، وما يقرب من 70 ٪ منهم كان لديهم إصابات بأحد أعضائهم أو أكثر من عضو.

في أغلب الأحيان، كانت الرئتان والقلب والبنكرياس في خطر. كما تسبب الفيروس في حدوث مضاعفات في الكلى والكبد والطحال.

بالإضافة إلى ذلك، حتى بعد عدة أشهر من الإصابة، اشتكى الناس من ضيق في التنفس وتشنجات عضلية وصداع.

وكانت قد أعلنت شركة فايزر الأمريكية مع شركة بيوأنتك في 9 نوفمبر من الشهر الحالي عن تجربة ناجحة للقاح جديد لمواجهة فيروس كورونا، والذي عرف بـ"لقاح فايزر".