جوال

بعثنا رسالة إلى الرئيس عباس

الحية يكشف تفاصيل حوار وفد حماس بالقاهرة وآخر تطورات ملف المصالحة

عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية

عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية

غزة - سوا

كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس ، خليل الحية، اليوم الأربعاء، تفاصيل حوار وفد حماس مع المسؤولين المصريين في القاهرة، وآخر تطورات ملف المصالحة

وقال الحية في لقاء خاص على قناة "الأقصى": "ناقشنا في اللقاء العلاقة الثنائية، وآلية الشراكة الوطنية، وإنهاء الانقسام، والتحديات التي تواجه شعبنا، وملف حصار غزة والتفاهمات".

وتابع: "تحدثنا مع مصر عن متطلبات تخفيف الحصار، خاصة مع كورونا ، وأوصلنا حاجات غزة المرتبطة ب فتح المعبر على أمل عودته للعمل بشكل طبيعي، والتجارة، والعلاقات الثنائية ووعدوا خيرا".

وأضاف الحية: "تحدثنا مع مصر عن متطلبات تخفيف الحصار، خاصة مع كورونا، وأوصلنا حاجات غزة المرتبطة بفتح المعبر على أمل عودته للعمل بشكل طبيعي، والتجارة، والعلاقات الثنائية ووعدوا خيرا".

وأكد الحية على أن علاقة حماس مع مصر "متجددة ومستمرة"، مضيفا: "كان اللقاء بناء على تواصل مشترك بيننا وبينهم".

وأضاف: "نحن على ثقة بالجانب المصري ونتواصل معا بما يخدم المصالح المشتركة لما لها من دور فاعل في احتضان القضية الفلسطينية والدور الكبير في التخفيف عن قطاع غزة".

وتابع: "أكدنا اهتمام حماس بالدور المصري، ومواصلة احتضان مصر للقضية الفلسطينية في بعدها السياسي وفي البعد المباشر مع غزة".

وقال الحية أيضا: "لا يختلف اثنان على محورية الدور المصري، وأن مصر البوابة الكبري لوصول الشعب الفلسطيني لأهدافه. مصر رعت منذ 2005 مباشرة ملف العلاقات الفلسطينية الفلسطينية، وهي الراعي الأول له".

وأكد الحية "غادرنا مصر بعد اللقاء الأخير، ونحن مرتاحون لمخرجاته"، مضيفا: "لا يمر يوم دون أن يكون هناك تواصل بين فتح وحماس".

وشدد الحية على أن "كل الساحات العربية مساندة للدور المصري في دعم القضية الفلسطينية".

وتابع الحية: "الأشقاء في مصر يسعون إلى مواصلة الحوار، وهم يتمنون أن نتوصل لاتفاق اليوم قبل الغد. ووضعنا مصر في صورة الحوار الذي جرى مع الإخوة في فتح في لقاء اسطنبول".

وأكمل الحية: "نحن مندفعون، وعندنا قرار كامل في مؤسساتنا بغزة والضفة والخارج أن المسار الحالي هو مسار الشراكة السياسية".

وأردف الحية: "نحن في تواصل مستمر مع فتح، واليوم كنا في تواصل مع الأخ جبريل الرجوب وأوصلنا رسالة لأبو مازن وفتح أن حماس جادة، وعليهم ألّا يلتفتوا للدسائس".

وحول تفاهمات التهدئة بغزة، قال الحية: "الاحتلال ما زال يصرّ على أن تبقى غزة تحت الحصار، ونحن لن نقبل ببقاء الحصار ومدة التهدئة الأخيرة مع الاحتلال قاربت على الانتهاء".

وأردف الحية: "القضية الفلسطينية اليوم في مزاد التصفية من الإدارة الأمريكية المنحازة لإسرائيل".

وكانت حركة حماس، قد أكدت عودة الحية إلى قطاع غزة بعد مشاركته في مباحثات القاهرة ودخوله الحجر الصحي.