جوال

بالأسماء.. وفد من حماس يتوجه للقاهرة لبحث ملفات مهمة

وفد حماس في القاهرة - أرشيفية

وفد حماس في القاهرة - أرشيفية

غزة - سوا

توجه وفد من حركة حماس ، اليوم الأحد، من قطاع غزة إلى العاصمة المصرية القاهرة، للتباحث مع المسؤولين المصريين بشأن عدد من الملفات المهمة.

وأكد المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، اليوم الأحد، أن وفد حماس إلى القاهرة سيبحث مسار التفاهمات و المصالحة الفلسطينية ، مضيفاً بأن وفد من قطاع غزة سينضم إلى الوفد الذي سيجري محادثات في القاهرة.

وأضاف قاسم في حديث لقناة "الميادين"، أن الدور المصري في إنجاز المصالحة إيجابي والوفد سيبحث في سبل تخفيف معاناة الفلسطينيين في غزة.

وأشار جريمة إعدام الفتى الفلسطيني صباح اليوم تعكس إرهاب الاحتلال الدولي المستمر ضد شعبنا في الضفة وغزة و القدس ، لافتاً إلى أن جرائم الاحتلال مرتبطة بمسار التطبيع الذي يؤمن غطاء له والذي سيشجعه على ارتكاب المزيد من الجرائم.

وفيما يخص ملف الأسرى شدد قاسم على أن قضية الأسرى هي قضية استراتيجية لنا وتتصدر أولوياتنا ويجب العمل على تحريرهم عبر صفقة تبادل، ولدينا برامج متكاملة لتعزيز صمود الأسرى ونتابع قضية الأسير الأخرس حتى إنهاء معاناته.

وأوضح بأن اعتداء الاحتلال على الأسير الأخرس وعائلته جريمة وحشية تعكس خطيئة المطبعين.

ولفت قاسم إلى أن التطبيع لن يخدم إلا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حملته الانتخابية ونتنياهو لتغطية مشاكله الداخلية.

ونوه قاسم إلى أنه لا مصلحة وطنية للسودان أو غيرها من وراء التطبيع الذي سيؤدي في المقابل إلى زيادة مشاكلها، حيث أن مسار التطبيع لا يخدم إلا الاحتلال والمشاريع الاستعمارية في المنطقة.

بدوره قال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم، أن وفد قيادي من الحركة غادر قطاع غزة للقاهرة ويضم كلا من عضوي المكتب السياسي للحركة خليل الحية، وروحي مشتهى، للانضمام إلى وفد قيادة الحركة برئاسة صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي، وبمشاركة عضو المكتب السياسي عزت الرشق.

وأشار إلى أن الزيارة تأتي للتباحث مع المسؤولين المصريين حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية، والنقاش في العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، ومسار المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية، والأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، ودور مصر في التخفيف من الأزمة الإنسانية التي يمر بها القطاع بسبب الحصار الإسرائيلي، والتطورات الحاصلة مع الاحتلال، والمستجدات السياسية التي تمر بها المنطقة.