جوال

لتثبيت التهدئة في القطاع

قناة عبرية: إسرائيل وافقت على إدخال 60 مليون دولار من الأموال القطرية إلى غزة

دولار أمريكى -تعبيرية-

دولار أمريكى -تعبيرية-

تل أبيب - سوا

كشفت القناة الـ 13 العبرية، صباح اليوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020، عن تمكّن وفد إسرائيلي من الحصول على موافقة دولة قطر، لتأمين إرسال 60 مليون دولار إلى قطاع غزة ، حتى نهاية العام الجاري 2020.

وأوضحت القناة أن الموافقة جاءت بعد زيارة للوفد الإسرائيلي إلى قطر خلال الأيام الماضية، في سياق تثبيت التهدئة في قطاع غزة.

وقالت القناة، إن إسرائيل تعتبر موافقة قطر على نقل الأموال لقطاع غزة، بمثابة تمهيد الطريق لانضمامها الى "اتفاقيات ابرهام" وتطبيع العلاقات مع إسرائيل. وفق عكا للشؤون الإسرائيلية

ولفتت إلى أن المنظومة الأمنية الإسرائيلية، تدفع باتجاه التوصل إلى تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة، وأجرت خلال الأسابيع الأخيرة مباحثات ولقاءات بمستويات مختلفة مع مبعوثين قطريين.

اقرأ أيضا/  حماس : التطبيع يشجع الاحتلال على استمرار عدوانه

وأشارت القناة العبرية، الى أن المباحثات الإسرائيلية القطرية، تهدف إلى إعداد خطة شاملة، عبر تحويل أموال من قطر، لبناء مشاريع اقتصادية في قطاع غزة.

ومن جانبها قالت صحيفة يسرائيل هيوم العبرية بخصوص اكتشاف النفق، إنه يأتي في وقت حساس على الجبهة الجنوبية، حيث تنتهي نهاية الشهر الأموال القطرية المحولة إلى قطاع غزة.

وتابعت: "لم تقرر قطر بعد ما إذا كانت ستستمر في تحويل الأموال، بالإضافة إلى ذلك، في منتصف الشهر المقبل، سيصادف مرور عام على عملية "الحزام الأسود" التي بدأت باغتيال القيادي في الجهاد بهاء أبـو العـطا".

يشار إلى أن طائرات الاحتلال الاسرائيلي كانت قد قصفت أمس الثلاثاء، أرضا زراعية شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة ، وذلك بزعم الرد على إطلاق صاروخ من القطاع على جنوب اسرائيل.

في حين قال غانتس لهيئة البث الإسرائيلية "كان"، إن المعادلة قد تغيرت في الجنوب، مضيفًا: "لا بالون ولا صاروخ، ولا شيء مقبول".