جوال

قوى رام الله والبيرة تؤكد أهمية المشاركة في الفعاليات الأسبوعية للمقاومة الشعبية

قوى رام الله والبيرة تؤكد أهمية المشاركة في الفعاليات الأسبوعية للمقاومة الشعبية

قوى رام الله والبيرة تؤكد أهمية المشاركة في الفعاليات الأسبوعية للمقاومة الشعبية

رام الله - سوا

شددت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم الأحد، على أهمية المشاركة في الفعاليات الأسبوعية للمقاومة الشعبية، لإيصال رسالة للعالم أن شعبنا سيواصل نضاله المشروع حتى دحر الاحتلال، وتحقيق الأهداف المشروعة في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس .

وأكدت قوى رام الله والبيرة، في بيان صحفي، على أهمية العمل على استعادة الوحدة، وانجازها باعتبارها صمام الأمان لمواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الوطنية في إطار مشاريع التصفية الجاري تنفيذها من صفقة القرن ، ومشاريع الضم، والتطبيع، ودعت لاستنهاض عوامل المنعة، وتوسيع المقاومة الشعبية.

وأكدت أهمية العمل على حماية موسم الزيتون، وإحياء نظام العون، والحملات المساندة للمزارعين في القرى والأرياف، والذهاب بشكل جماعي خاصة للمناطق التي تقع على مقربة من الطرق الالتفافية أو المستوطنات، والتصدي لإرهاب المستوطنين الذين يحاولون سرقة المحاصيل، والاعتداء على الأهالي، والدفع باتجاه توفير مقومات الصمود للمواطنين في أرضهم.وفق ما أوردت الوكالة الرسمية "وفا".

وطالبت القوى للمشاركة في الاعتصام الأسبوعي نصرة للأسرى في سجون الاحتلال يوم الثلاثاء المقبل الساعة 11:00 صباحا أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في البيرة، وذلك إسنادا للإضراب البطولي للأسير المضرب ماهر الأخرس، بعد أكثر من 70 يوما من الإضراب المتواصل عن الطعام، ورفضا لسياسات الاحتلال المتصاعدة بحق الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال.