جوال

شاهد: مقاطع فيديوهات سيدة كفر الشيخ تشعل مواقع التواصل في مصر

شاهد: مقاطع فيديوهات سيدة كفر الشيخ تشعل مواقع التواصل في مصر

شاهد: مقاطع فيديوهات سيدة كفر الشيخ تشعل مواقع التواصل في مصر

القاهرة - سوا

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بجمهورية مصر العربية خلال الساعات القليلة الماضية، بمقاطع صور وفيديوهات لسيدة كفر الشيخ التي اتهمها زوجها بالزنا بعد اكتشاف ظهورها في فيديوهات إباحية مما أثار جدلا واسعا في الشارع المصري.

وقالت وسائل إعلام مصرية، إن الزوج قدم في تقريره ضد زوجته فيديوهات صورت لزوجته في بلد عربي، حيث قام الجزار “م ع أ” بتحرير محضر بمركز شرطة كفر الشيخ رقم 3826 لسنة 2020، يتهم فيه زوجته بالزنا بعد رصد فيديوهات إباحية ظهرت فيها مع عدة أشخاص.

وتم تصوير تلك المقاطع في إحدى الدول العربية، عندما كانت تعمل في تلك الدولة عاملة في مصنع للملابس، ووصلت إليه تلك المقاطع من أرقام لا يعرف أصحابها، وتم نشر هذه الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف استقطاب الباحثين عن المتعة المحرمة.

بدوره، أمر المستشار ياسر الرفاعي النائب العام لنيابة كفر الشيخ ب فتح تحقيق حول التقرير المقدم من الزوج، وبدأت نيابة بندر كفر الشيخ التحقيق في الاتهامات التي أسندها الزوج لزوجته، حيث تم استدعاؤه للمثول أمام النيابة لسماع أقواله.

وقال الزوج في روايته “تزوجنا منذ 9 سنوات ولدينا منها طفلان، وفي عام 2017 وبسبب الظروف المعيشية الصعبة أقنعتني زوجتي بالسفر لدولة عربية للعمل في مصنع ملابس، وكانت تقضي 5 أشهر في الخارج ثم تحصل على إجازة لمدة شهرين”.

وبدأ الزوج في سرد ​​تفاصيل الحادث في محضر الشرطة، مبينًا أنه في نوفمبر 2019، تلقى على هاتفه عبر تطبيق”واتس آب” مجموعة من الصور تظهر فيها زوجته عارية، مشيرًا إلى أن زوجته أخبرته حينها أن “الصور ملفقة” بعد أن سرق هاتفها بينما كانت في الخارج.

وتابع صاحب البلاغ أنه بعد فترة من الاستقرار وعودة الأمور إلى طبيعتها، أبلغته زوجته أن إقامتها في البلد العربي شارفت على الانتهاء، الأمر الذي استدعى سفرها لتجديد إقامتها واستلام مستحقاتها خلال تلك الفترة كان يتابع عملها في معمل الملابس ولم يظهر عليها شيء، فعاد إلى كفر الشيخ.

وفي نهاية شهر رمضان الماضي، وبعد أن حصلت على إجازة تلقى على هاتفه رسالة من رقم خارجي، في نفس البلد الذي تعمل فيه، يحتوي على محادثات نصية بينها وبين شخص يحتوي على تعبيرات جنسية، إلى جانب 73 مقطع فيديو إباحي تظهر فيه زوجته مع نفس الشخص.

كما تلقى 135 مكالمة صوتية و49 محادثة، تثبت أن علاقتها غير شرعية مع عدد من الأشخاص، كما تلقى شقيقه نفس الرسائل على هاتفه، مضيفًا أنه ذهب إلى المنزل وواجه زوجته، وادعت أنها “مفبركة”، ولم يكتم أعصابه وحاول قتلها، انتقامًا لشرفه ومع ذلك، تدخل بعض الجيران في الوقت المناسب، وهربت زوجته مع ابنتيهما.

من جهتها، قررت النيابة العامة تشكيل لجنة فنية لفحص الفيديوهات المقدمة من الزوج، وهم 73 فيديو إباحي تظهر فيه زوجته مع عدة رجال وصلوا إليه من أرقام لا يعرف أصحابها، وذلك بهدف فصل المقاطع الإباحية والتأكد من صحتها ومصلحتها للمتهم من قبل الزوج أو أن هذه الفيديوهات ملفقة عبر تركيب صورة الزوجة على هذه المقاطع الإباحية.