جوال

وفقة تضامنية في رام الله مع محافظ القدس عدنان غيث

وفقة تضامنية في رام الله مع محافظ القدس

وفقة تضامنية في رام الله مع محافظ القدس

رام الله - سوا

شاركت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام ، وممثلو الفعاليات الرسمية والشعبية في المدينة في وقفة نظمت، اليوم الخميس تضامنًا مع محافظ القدس عدنان غيث، وتنديدا بإجراءات الاحتلال الإسرائيلي بحقه.

وعبر المشاركون عن رفضهم لتقييد الاحتلال حركة المحافظ غيث داخل العاصمة المحتلة، ومنعه من التواصل مع عشرات القيادات والمسؤولين وعلى رأسهم الرئيس محمود عباس .

وقالت المحافظ غنام: رسالتنا للعالم الحر ان هذه الممارسات الارهابية بحق الفلسطينيين والمقدسيين خاصة، لن تثنيهم عن القيام بواجبهم تجاه عاصمتنا القدس.

من جانبه، أكد مدير عام وزارة الأوقاف في رام الله والبيرة وفيق علاوي، أن القدس ستبقى رمز دولتنا وعاصمتها الأبدية بترابها وأرضها وأقصاها وقيامتها، وأنه سيأتي ذلك اليوم الذي يرحل فيه الاحتلال عن أرضنا وقدسنا وعن فلسطيننا.

من جهته، قال راعي طائفة الروم الأرثوذكس في رام الله إلياس عواد، "نقف هذه الوقفة كي نقول إننا موحدون في الدفاع عن مدينة القدس ومقدساتها ورموزها مسلمين ومسيحيين، داعيا للضغط على الاحتلال لرفع اجراءاته القمعية بحق المقدسيين.

وقال منسق القوى الوطنية في رام الله والبيرة عصام بكر، إن إجراءات الاحتلال بحق المحافظ غيث تأتي في إطار سياسة التطهير العرقي التي تمارسها دولة الاحتلال في القدس، إضافة إلى محاولاتها تقسيم الاقصى زمانيا ومكانيا. وفق وكالة وفا

وأضاف، ان المحافظ غيث قضى في الحبس المنزلي أكثر مما قضاه في مكتبه بالقدس، ما يؤكد أنه رجل العمل والميادين وهو أحد رموز الفعل الشعبي والوطني.

بدوره، أكد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، أن شعبنا في القدس لن يكسر لا هو ولا قياداته، ولن يقبل التنازل عن أي ذرة من تراب هذا الوطن.