جوال

اتفقا على استمرار التواصل الدائم

هنية يهاتف الرئيس عباس عقب اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل

الرئيس عباس واسماعيل هنية

الرئيس عباس واسماعيل هنية

غزة - سوا

هاتف إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس مساء الخميس، الرئيس محمود عباس لمناقشة التطورات المتعلقة بالاتفاق المعلن بين دولة الإمارات العربية المتحدة والاحتلال الإسرائيلي.

ووفق بيان صادر عن حركة حماس وصل "سوا"، أكد هنية والرئيس عباس بشكل واضح رفض هذا الاتفاق المعلن، معتبرين أنه اتفاق غير ملزم للشعب الفلسطيني، ولن يتم احترامه، وشددا على أن كل مكونات شعبنا تقف صفا واحدا في رفض التطبيع أو الاعتراف بالاحتلال على حساب حقوق شعبنا.

كما أكدا خلال الاتصال أنه غير مسموح لأي كان أن يجعل من فلسطين وقدسها وأقصاها وشهدائها وعذابات أبنائها جسرا للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ/ ي ايضا.. القيادة: ما قامت به الإمارات بمثابة اعتراف ب القدس عاصمة لإسرائيل

واتفقا على استمرار التواصل الدائم، وتعزيز التنسيق المشترك داخل الساحة الوطنية الفلسطينية لمواجهة تطورات هذا الموقف.

وكانت القيادة الفلسطينية قد اعلنت مساء الخميس، عن رفضها واستنكارها الشديدين للإعلان الثلاثي الأمريكي، الإسرائيلي، الإماراتي، المفاجئ، حول تطبيع كامل للعلاقات بين دولة الاحتلال الإسرائيلي ودولة الإمارات العربية المتحدة، مقابل إدعاء تعليق مؤقت لمخطط ضم الإراضي الفلسطينية وبسط السيادة الإسرائيلية عليها، وفي ظل إصرار دولة الاحتلال على تكريس احتلال وضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية وبالذات مدينة القدس وانتهاك حرمة المقدسات الدينية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.

واعتبرت القيادة في بيان تلاه الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، هذه الخطوة نسفا للمبادرة العربية للسلام وقرارات القمم العربية، والإسلامية، والشرعية الدولية، وعدوانا على الشعب الفلسطيني، وتفريطا بالحقوق الفلسطينية والمقدسات، وعلى رأسها القدس والدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران للعام 1967.

وأكدت رفضها لما قامت به دولة الإمارات العربية المتحدة باعتباره خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية، واعترافا بالقدس عاصمة لإسرائيل، وتطالبها بالتراجع الفوري عن هذا الإعلان المشين.