جوال

وزارة الداخلية برام الله: سنلاحق كل من يعبث بالسلم الأهلي

وزارة الداخلية برام الله سنلاحق كل من يعبث بالسلم الأهلي

وزارة الداخلية برام الله سنلاحق كل من يعبث بالسلم الأهلي

رام الله - سوا

قال يوسف حرب وكيل وزارة الداخلية ب رام الله ، إن هناك متابعة وإجراءات جادة لوقف الفلتان وملاحقة كل من يحاول العبث بالسلم الأهلي.

وأضاف في حديث مع "نساء إف إم" ضمن برنامج صباح نساء، "سيتم اتخاذ إجراءات تضبط الوضع الداخلي كالتسريع بإجراءات المحاكم القضائية وغيرها من الإجراءات الميدانية".

وتابع، "في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر فيها بالأراضي الفلسطينية ووجود الاحتلال الذي يمارس اعتداءاته اليومية بحق المواطنين التي يسعى من خلالها لتفكيك المجتمع داخليا يتوجب علينا تقوية وتحصين أنفسنا داخلياً وإنهاء حالة الانقسام والفوضى" وفق موقع "نساء fm"

وشدد على "أن المسؤولية تقع على عاتق الجميع وعلى كل المواطنين الوقوف بوجه حالة الفوضى وحالات القتل والاعتداءات". 

وتشهد الأراضي الفلسطينية معدلات متزايدة من العنف والفلتان والقتل ، أثار موجة استنكار وغضب واسعة.

وأصدر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ، عدة قرارات خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء التي عقدت برام الله الاثنين الماضي، مُشدّداً على سيادة النظام، وحماية القانون، لتوفير الأمن للمواطنين، أمام ظاهرة تجاوز القانون.

وأكّد على رفع الغطاء القانوني عن كل من يعبث بالسلم الأهلي المجتمعي، لما يتسبب به من شيوع ظواهر تنال من قيم المجتمع وتقاليده، وتسهم في إضعاف المناعة الوطنية في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على المواطنين، والتي كان آخرها استشهاد الشابة داليا سمودي (24 عاماً) برصاص جنود الاحتلال بدم بارد، أثناء إعدادها الحليب لرضيعها.