جوال

الشرطة تواصل التفاوض معه

فرنسا: مسلّح يحتجز رهائن ويشترط إفراج إسرائيل عن أطفال فلسطينيين

الشرطة الفرنسية - أرشيفية

الشرطة الفرنسية - أرشيفية

باريس - سوا

قالت الشرطة الفرنسية اليوم الخميس 6 أغسطس 2020 إن مسلحًا مجهول الهوية، يحتجز 6 رهائن داخل مصرف في مدينة لوهافر، الواقعة في منطقة نورماندي في غرب فرنسا.

وأفادت الشرطة الفرنسية، بأن المسلح اشترط، قيام إسرائيل بالإفراج عن فلسطينيين معتقلين لديها، وفق ما نقله موقع "I24 نيوز" العبري.

وذكر مصدر في الشرطة الفرنسية، أن التواصل مع المسلح، أسفر عن إخلاء سبيل 3 من الرهائن المحتجزين لديه داخل المصرف، فيما بقي 3 محتجزين آخرين.

وبحسب التقرير نفسه، فإن الشرطة قالت بأن المسلح يحتجز الرهائن في فرع بنك بوسط مدينة لوهافر، كما وذكر مصدر آخر في الشرطة أن الرجل مسلح بمسدس.

وبيّن التقرير أن الشرطة الفرنسية ضربت طوقا أمنيا على الفور حول المبنى الذي بداخله الرهائن، وإنه مرّ على احتجاز الرهائن لغاية الآن قرابة 3 ساعات.

اقرأ أيضا: ماكـــرون: سنعمل على إيصال المساعدات إلى متضرري تفجير بيـــروت مباشرة

وحول شروط المسلح، قالت الشرطة الفرنسية إنه أعلن عن مطلبين نقلهما مباشرة إلى وسائل الإعلام، يتعلق الأول بـ"إطلاق سراح الأطفال الفلسطينيين المسجونين ظلما في إسرائيل".

أما الشرط الثاني، فيتعلق بالسماح بـ"دخول الفلسطينيين دون سن الأربعين إلى ساحة المسجد الأقصى في القدس "، وفق ما تداوله الموقع نفسه.

إلى ذلك، ذكر التقرير أن الشرطة الفرنسية تواصل مساعيها في التفاوض مع المسلح في محاولة لاستيضاح مطالبه، وقد وصل إلى المكان مسؤولون كبار من أجهزة الأمن المحلية.