جوال
اعلان تليجرام

التنمية برام الله تسلم منزلا جديدا لعائلة في سلواد

مديرية التنمية الاجتماعية في رام الله تسلم منزلا

مديرية التنمية الاجتماعية في رام الله تسلم منزلا

رام الله - سوا

سلمت مديرية التنمية الاجتماعية في رام الله ، اليوم الأربعاء، منزلا لعائلة فقيرة في بلدة سلواد، تم بنائه وتجهيزه للأسرة مكونة من أربعة أطفال ، كانت تعيش في ظروف صعبة، في بيت قديم يفتقد لادنى مقومات الحياة الصحية.

وقالت المديرية أنها جهزت المنزل بالتعاون مع جمعية فائض ما لديكم ونقابة المهندسين فرع رام الله ، ومحافظة رام الله وبلدية سلواد.

وأكد وكيل وزارة التنمية داوود الديك خلال تسليم المنزل، بحضور رئيس جمعية فائض ما لديكم خالد حنتولي، وعضو نقابة المهندسين المهندس أسامة طه، وعلاء عناية، ورئيس بلدية سلواد اسامة حماد وعضو البلدية هنادي حماد، وحمد الله عليان ممثلا عن محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام ، ونائب مدير مديرية رام الله والبيرة سليم عودة، والباحثة الميدانية بالمديرية رنين مفارجة، نشكر كافة الشركاء على جهدهم وتعاونهم مع وزارة التنمية الاجتماعية، الامر الذي يؤكد أن تظافر الجهود في غاية الاهمية لمساعدة الأسر الفقيرة.

وتابع الديك: "نحن سعداء بهذا العمل الانساني، والذي استطعنا من خلاله جميعنا من تغيير واقع الاسرة ، الامر الذي ينعكس ايجابيا على حياتها الصحية والنفسية ، عبر بناء هذا المنزل".

وأكد انفتاح الكامل لوزارة التنمية الاجتماعية مع كافة الشركاء، مبينا أن القطاع الاجتماعي بحاجة لجهود متكاملة للنهوض به ومساعدة العائلات الفقيرة .

ومن جانبه قال الحنتولي: "كان تحرك الجمعية باتجاه بناء المنزل ، وتسليمه هو مواصلة لمشروعات اعتمدتها الجمعية ضمن خطتها سواء بتقديم المساعدات الغذائية وكسوة الاطفال ، بالتعاون مع التنمية الاجتماعية، مشيرا إلى أنه سبق و أنجزت الجمعية إنشاء وتشطيب منازل لأسر فقيرة تعيش بواقع صعب وسيعقبها ومستمرون بمشروعات ترميم المنازل وبنائها.

وتابع أن الاسرة كانت تعيش في منزل لا يصلح للسكن و تم التدخل ببناء منزل جديد، وتأثيثه بجميع المستلزمات التي يحتاجها أي بيت.

واشاد المهندس طه بالجهود باتجاه مساعدة الفقراء ، وأن نقابة المهندسين تعمل مع الشركاء من اجل ذلك وستواصل عملها بهذا الاتجاه، وأنها تشعر بالفخر على انجاز هذا العمل ، الذي ادخل الفرحة على العائلة ومكنها من العيش بمنزل جديد .

قال رئيس بلدية سلواد حماد إن البلدية قامت بالتدخلات اللازمة من أجل بناء هذا المنزل ، وقدمت كل ما تستطيع للعائلة مثمنا روح المبادرة والعمل الجماعي .

ومن جهته أكد حمد الله أن محافظ رام الله د. ليلى غنام على تواصل دائم مع كافة الشركاء، وتعمل من اجل انجاح التدخلات لصالح الاسر الفقيرة والمحتاجة، وتقدم بالتهنئة للعائلة على الانتقال للمنزل الجديد.