جوال

بعد رصد عدد من المشتبه بهم

الجيش الإسرائيلي: تشخيص خاطئ أدى إلى حالة استنفار عند الحدود مع لبنان

الحدود اللبنانية الإسرائيلية - ارشيف

الحدود اللبنانية الإسرائيلية - ارشيف

تل أبيب - سوا

قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء 28 يوليو 2020، إنه متابعة لتقرير في وقت سابق الليلة حول رصد مشتبه بهم قرب السياج الحدودي مع لبنان، وبعد عمليات تمشيط في المنطقة تبين أنه لم يكن هناك تسلل لمناطق إسرائيل.

كما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، بوجود تشخيص خاطئ أدى إلى حال الاستنفار قبل قليل في منطقة الجليل الغربي.

وأضافت القناة 13 العبرية، أنه تم العودة إلى الروتين عند الحدود مع لبنان، بعد رصد خاطئ من قبل الجيش قال إنه لمشتبه بهم.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، قد أعلن عن رصد عدد من المشتبه بهم، في منطقة الجليل الغربي قرب السياج الحدودي مع لبنان، مشيرًا إلى أن الحادث تحت المراقبة من قبل قوات الجيش، والتفاصيل قيد المراجعة.

وفي ذات السياق، أفادت قناة "كان" العبرية، أن جيش الاحتلال طلب من المستوطنين قرب الحدود مع لبنان التزام منازلهم بعد رصد حركة عدد من الأشخاص قرب السياج الحدودي.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، قد قال في وقت سابق اليوم، إنه تم تعزيز القيادة الشمالية العسكرية بمنظومات نيران متطورة، وقوات خاصة، ومنظومات لجمع المعلومات الاستخبارية.

اقرأ أيضا/ تقديرات إسرائيلية: رد حزب الله سيكون في اليومين المقبلين

ومن جانبها، قالت القناة 12 العبرية، أن التقديرات في إسرائيل تشير إلى أنه سيكون هناك رد من "حزب الله" في اليومين المقبلين، ربما بحلول الخميس المقبل.

وتابعت، "يستند هذا التقدير بالإضافة لعوامل أخرى إلى حقيقة أن الحزب لم يعد إلى الوضع الطبيعي "الروتين" في مناطقه كما هو الحال في إسرائيل.