جوال

"الوضع في المخيمات يخيفنا"

الكيلة : تسجيل 109 إصابات جديدة بكورونا بينها 62 في رام الله

كورونا فلسطين - ارشيفية

كورونا فلسطين - ارشيفية

رام الله - سوا

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، عن تسجيل 109 حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا في محافظات الضفة الغربية، منها 62 حالة في مدينة رام الله .

وأكدت الكيلة في حديث لإذاعة صوت فلسطين، تابعته وكالة "سوا" اليوم الأربعاء، أن انتشار وباء كورونا أصبح مجتمعيًا ومنتشرا في معظم المحافظات مثل رام الله و القدس وقلقيلية وطولكرم.

وأوضحت أن عدد مرضى كورونا الموجودين في العناية المكثفة بلغ 18 مصابًا بينهم 12 مريضًا موصولين بأجهزة التنفس الصناعي، مشيرة إلى توافر أجهزة التنفس المطلوبة لكافة المرضى.

وأشارت الكيلة إلى أن 30% من مصابي كورونا أعمارهم فوق 60 سنة، وهذا أمر مرعب لأن غالبية المتوفين بالمرض فوق 60 عاما بسبب نقص المناعة.

وتابعت: "عندما يكون المرض مستفحل في الرئتين يكون المرض قاتلا، ووصلنا هذا النوع من المرضى، ووضعوا على التنفس الاصطناعي بعضهم توفاهم الله".

ودعت الوزيرة لاتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة للاستمرار في الحياة، موضحةً أن "الفيروس موجود في المخيمات وهذا ما يخيفنا نتيجة الازدحام السكاني".
وحول المريض الذي خالف تعليمات الحجر الصحي في محافظ الخليل قالت الكيلة إن "الطب الوقائي بالتعاون مع جهاز الشرطة ألزموا المريض في الحجر التابع لوزارة الصحة".

وشددت الكيلة على أن وزارة الصحة بدأت في حملة تثقيفية واسعة من ضمنها أن التحذير بأن من لم يلتزم بتعليمات الوقاية والسلامة سيفرض عليه غرامات بالتعاون مع الشرطة والاقتصاد وباقي الوزارات لإلزام المخالطين بالحجر الصحي.

وأضافت: "حركنا كافة القطاعات الرسمية والشعبية بالتعاون مع الصحة عبر الاعلام والمتطوعين لإيصال الرسالة".

وأوضحت الكيلة أن رئيس الوزراء محمد اشتية اجتمع مع  أركان الوزارة يوم أمس برفقة الشرطة والأمن الوطني، واستمع للمتطلبات اللازمة للمساعدة في ضبط الحالة الوبائية عبر حماية الحجر الصحي ومواكبة عمل الطواقم الطبية.