جوال

دعا لتشديد الإجراءات

العطاونة: الخليل لا تعيش كارثة صحية ولدينا انتكاسات لمصابين بكورونا

كورونا فلسطين الضفة

كورونا فلسطين الضفة

الخليل - سوا

قال الدكتور عفيف العطاونة مسؤول ملف كورونا في الخليل، إن نسبة التزام المواطنين في المحافظة لم يتجاوز 45 - 50%، مؤكدا أن ذلك لا يكفي حتى نتخطى هذه المحنة ونصل إلى بر الأمان، داعيا لاتخاذ المزيد من الإجراءات لضبط الحالة.

واعتبر العطاونة في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين، أن محافظة الخليل لم تصل بعد إلى مرحلة الكارثة بعد، مضيفا: "لكن بالتزامنا ووعينا وثقافتنا يجب ألا نصل إلى هذه المرحلة وبكل ما أوتينا من قوة".

وتابع: "نحن نراهن على أهل الخليل بأن يلتزموا بكل ما يصدر عن الجهات ذات الاختصاص باجراءات السلامة والوقاية، والالتزام الموجود حتى هذه اللحظة لا يكفي (..) دعونا نصطف جنبا إلى جنب لنتجاوز هذه المحنة".

ودعا العطاونة الحكومة الفلسطينية وجهات الاختصاص لتطبيق ما جاء من عقوبات بحق المخالفين للإجراءات، مشيرا إلى أن وزارة الصحة بذلت مجهود كبير جدا في الميدان وفي إنشاء البروتوكولات الخاصة بالتعايش مع فيروس كورونا.

اقرأ/ي أيضا.. تسجيل 98 إصابة جديدة بفيروس كورونا في محافظات الضفة

وطالب الحكومة وكل الجهات التنفيذية لوضع حدود لكل من يخالف هذه البروتوكولات والتعليمات، "لأن من يخالف من شأنه الاضرار بالصحة المجتمعية بشكل عام، والاخلال بقانون الصحة العامة المنصوص عليه بكل صفاته وصيغه".

وقال العطاونة: "نحن بحاجة للمزيد من اتخاذ الإجراءات والصرامة على أرض الواقع وفي الميدان لكي نقوم بضبط الحالة بكل ما أوتينا من قوة، حتى نتمكن من وضع حدود وقيود للمزيد من التفشي والانتشار لفيروس كورونا".

وأكد وجود انتكاسات واضحة لأعداد ليست بالقليلة للمصابين وخاصة المصابين منهم، والذين يعانون من بعض الأمراض مسبقا، مشددا على أن هناك من بحالة الخطر الشديد