جوال

بعد إصابة شخصين في مخيم البداوي

الأونروا تحذّر: فيروس كورونا أصبح داخل مخيمات اللاجئين في لبنان

الأونروا تحذّر: فيروس كورونا أصبح داخل مخيمات اللاجئين في لبنان

الأونروا تحذّر: فيروس كورونا أصبح داخل مخيمات اللاجئين في لبنان

بيروت - سوا

حذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، اليوم الأحد 22 يونيو 2020، من أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) أصبح داخل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، مشيرة إلى أنه لم يعد مقتصرا فقط على التهديد.

ودعا رئيس دائرة الصحة في وكالة "أونروا" عبد الحكيم شناعة في بيان له "جميع اللاجئين في المخيمات إلى الالتزام بالإرشادات الصحية والحفاظ على المسافة الآمنة والابتعاد عن الأماكن المكتظة حرصا على الصحة العامة وتحمل الكل لمسؤولياتهم".

وشدد على أن "الدائرة تبذل كل جهد للحفاظ على كرامة أهلنا وشعبنا وصحتهم، ولن تدخر جهدا في سبيل الحفاظ على صحة اللاجئين". وفق صحيفة القدس

وأوضح أن فريقا تابعا لوزارة الصحة اللبنانية سيقوم غدا الاثنين في مخيمي عين الحلوة والبداوي اللاجئين الفلسطينيين بجنوب وشمال لبنان بإجراء فحوص (بي سي آر).

وكانت وزارة الصحة و"اونروا" قد أجرتا عددا من الفحوص في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في شاتيلا في بيروت وفي المية ومية في الجنوب والبداوي في الشمال تبين من نتيجتها إصابة شخصين من التابعية السورية يقيمان في مخيم البداوي بالفيروس مما استدعى قيام الفصائل الفلسطينية بدعوة أهالي المخيم لاتخاذ إجراءات الوقاية المطلوبة والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

ولا تتوفر إحصائيات عن عدد الإصابات بين اللاجئين الفلسطينيين بمرض (كوفيد-19) لكن أول إصابة سجلت في المخيمات كانت في شهر إبريل الماضي وتكفلت بمعالجتها "أونروا" المعنية بمساعدة وحماية للاجئين الفلسطينيين في لبنان وسوريا والأردن والضفة الغربية وقطاع غزة .

يشار إلى أنه يعيش نحو 174 ألف لاجئ فلسطيني في 12 مخيما و156 تجمعا في مختلف مناطق لبنان بحسب إحصاء رسمي لبناني/فلسطيني أجري في عام 2017.