جوال

بعد رسائل من دول عربية مؤثرة

الإدارة الامريكية أوعزت الى نتنياهو بوقف خطة الضم الإسرائيلية

نتنياهو وترامب - الادارة الامريكية قد توقف خطة الضم الاسرائيلية

نتنياهو وترامب - الادارة الامريكية قد توقف خطة الضم الاسرائيلية

القدس - سوا

أوعزت الإدارة الامريكية الى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بوقف خطة الضم للمناطق الفلسطينية في الضفة الغربية.

ونقلت صحيفة الجريدة الكويتية عن مصدر كبير مطلع على المشاورات الأميركية ـــ الإسرائيلية قوله ان الإدارة الامريكية تلقت رسائل غاضبة ومعارضة لخطة الضم الاسرائيلية من دول عربية مؤثرة مثل مصر والسعودية والكويت.

وأوضحت الصحيفة ان  نتنياهو عبّر عن استيائه من القرار الأميركي.

الى ذلك ذكرت الإذاعة الاسرائيلية الى اجتماعا سيعقد اليوم في مقر وزارة الأمن الاسرائيلية في تل أبيب يضم رؤساء الدوائر الأمنية والعسكرية بهدف وضع تصورات للتعامل مع سيناريوهات محتملة اذا ما تقرر بسط السيادة الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وأشارت الى ان الحديث يدور عن احتمالات تتراوح ما بين انزلاق الأمور الى حرب شاملة وحتى هدوء نسبي.

وأوضحت الإذاعة ان الاجتماع سيشارك فيه رئيس هيئة الأركان الجنرال افيف كوخافي ورئيس الشاباك نداف ارغمان وما يسمى منسق اعمال الحكومة في المناطق كميل أبو ركن الى جانب مسؤولين آخرين.

من جهتها قالت صحيفة معاريف ان المستوى السياسي لم يطلع بعد القيادة العسكرية على خططه بشان الضم وكيفية الاستعداد.

إقرأ/ي أيضا: تأخير وصول المنـحة القطرية لغـزة بسبب إجراءات كــورونا فقط

وفي ذات السياق قال قادة مستوطنات إسرائيلية، مساء أمس الثلاثاء، إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أبلغهم أن عليهم تقديم مقابل لضم مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك وفق ما نقلته قناة "كان" الرسمية عن رؤساء مجالس مستوطنات بالضفة الغربية، التقاهم نتنياهو في وقت سابق الثلاثاء.

وقال نتنياهو خلال الاجتماع الذي وُصف بـ"المتوتر" وحضره أيضاً رئيس الكنيست ياريف ليفين: "إذا ما فرضنا السيادة (على مستوطنات الضفة)، فسنضطر لتقديم شيء بالمقابل".

وأوضح قادة المستوطنات أن هذا المقابل هو "الموافقة المبدئية على التفاوض على إقامة دولة فلسطينية"، وفق المصدر ذاته.

وقالوا إنه بات لديهم انطباع أن الأمريكيين اتخذوا خلال الأيام الأخيرة عدة خطوات للوراء، وبات هناك احتمال ألا يعطوا في النهاية الضوء الأخضر لتل أبيب لضم أجزاء من الضفة.

إقرأ/ي أيضا: اشتية: إسرائيل بدأت بتنفيذ إجراءات الضم وعلى العالم التحرك لمنعها

وخلال اللقاء، فشلت محاولة قادة مستوطنات الضفة للفصل بين فرض السيادة وبين الاستعداد للتفاوض مع الفلسطينيين، حسب ذات المصدر.

وأخبر نتنياهو قادة المستوطنات أنه "في خطة أخرى، ومع إدارة (أمريكية) أخرى، كان سيطلب منا الإخلاء (للمستوطنات)".

وقالت القناة إن نتنياهو دعا قادة مستوطنات الضفة إلى دعم مخطط ضم المستوطنات، انطلاقا من " صفقة القرن " المزعومة التي تتضمن إقامة دولة فلسطينية.

من جهة أخرى، قالت القناة (13) الخاصة، إن نتنياهو أبلغ قادة المستوطنين إن التقدم في مخطط ضم المستوطنات مرهون بالموقف الأمريكي الذي أصبح مؤخرا "أكثر تصلبا".

ونقلت القناة عن مصادر (لم تسمها) قالت إنها كانت مشاركة في اللقاء، إن نتنياهو لم يذكر على الإطلاق تاريخ 1 يوليو/تموز كموعد متفق عليه لبدء عملية ضم المستوطنات.

وكان نتنياهو أعلن في أكثر من مناسبة أن حكومته تعتزم الشروع في عملية الضم، التي ستشمل 30 بالمائة من مساحة الضفة الغربية، مطلع الشهر المقبل.