جوال
اعلان تليجرام

الضم وصفة لزعزعة استقرار الشرق الأوسط

قادة أوروبيون يبعثون برسائل تحذير شخصية لنتنياهو

بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإٍسرائيلية  - أرشيفية -

بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإٍسرائيلية - أرشيفية -

تل أبيب - سوا

حذر قادة أوروبيون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، مساء اليوم الثلاثاء، من الضم وقالوا في رسالة تحذير له: "الضم وصفة لزعزعة استقرار الشرق الأوسط".

ونقلت "القناة 13" العبرية، عن دبلوماسيين أوروبيين ووفقاً للمسؤولين الإسرائيليين، أن بعض قادة دول أوروبا بعثوا برسائل شخصية إلى رئيس الوزراء نتنياهو في الأيام الأخيرة يحثونه على عدم تنفيذ خطة ضم الضفة الغربية والعمل بخصوص القضية الفلسطينية فقط وفقًا للقانون الدولي .

ومن جانبه بعث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون برسالة إلى نتنياهو أمس ، كتب فيها: "بروح ودية ، أطلب من حكومتك الجديدة عدم اتخاذ خطوات أحادية في الضفة الغربية، مثل هذه الخطوة ستقوض الاستقرار في الشرق الأوسط. فقط الحوار مع الفلسطينيين والحل العادل والمتوازن سيعطي إسرائيل سلامًا وأمن. والاستقرار ".

أقرأ/ي أيضاً: حملة ضغط في إسـرائيل لإبرام صفقة تبادل أسرى مع حـماس في غـزة

أيضاً رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بعث برسالة مماثلة لنتنياهو - بالتنسيق مع ماكرون، ومن غير الواضح ما إذا كانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أرسلت رسالة مماثلة أيضًا.

كما أرسل رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز رسالة شخصية إلى نتنياهو كتب فيها: "نعتقد أنه يجب احترام القانون الدولي ويجب التوصل إلى حل الدولتين وفقًا لقرارات الأمم المتحدة". كما تم إرسال نسخة من الرسالة إلى وزير الحرب بيني غانتس .

هذه الرسائل هي جزء آخر من الضغط الأوروبي على الحكومة الجديدة في إسرائيل لعدم ضم أجزاء من الضفة الغربية. تم إرسال الرسائل في نفس الوقت الذي جرت فيه مناقشات مكثفة بين الدول الأوروبية حول صياغة تدابير لردع إسرائيل عن الضم وفرض عقوبات عليها في حالة تنفيذ الضم.

ترجمة: الهدهد