جوال

دعاء وداع شهر رمضان 2020

دعاء وداع رمضان

دعاء وداع رمضان

القدس - سوا

دعاء وداع شهر رمضان، ملايين المسلمين حول العالم يبحثون عن أدعية نهاية رمضان مع إنقضاء ليلة القدر والعشر الأواخر، تسير الأيام مُسرعة قبل أن يحل عيد الفطر المُبارك هذا العام.

أدعية وداع رمضان مكتوبة، إذ قال الدكتور إبراهيم الدويش في خطبة له: آه يا ليالي وأيام رمضان، سلام من كل أوان على شهر قد مضى زماني، شهر الصيام، فإنه أمان من الرحمن، لأن فنيت أيامك الغر بغتة، فما الحزن عليك بِفان.

وأضاف الدويش: ها هو رمضان يودعنا في أيام معدودة سرعان ما مضت وانتهت، وداعا يا شهر التوبة والغفران والبذل والإحسان والذكر والقرآن، أيها الحبيب، قد علمتنا كيف تكون ليالي المحبين، ويحلو السهر بالمناجاة والأنين.

اقرأ/ي أيضا.. أجمل دعاء في نهاية رمضان مكتوب وفيديو

BY7wU.png
 

 ويتابع: سترحل عن قريب أيها الحبيب، وتحمل معك القلوب، فقد خطفت الدنيا القلوب ورددتها وهجرتها المعاصي والذنوب ولينتها، مردفا: آه من قلوبنا دونك يا رمضان، فقد وجدنا فيك حلاوة الإيمان ورددت إلينا أرواحنا وطهرتها من العصيان والذنوب.

وذكر الدويش قائلا: يومان أو ثلاثة، سترحل، فكيف يكون الحال بعدك يا رمضان، أيها العادلون رفقا بنا، قلوبنا لشهرنا تحن ومن ألم الفراق تئن، لا تعدل المشتاق في أشواقه حتى يكون حشاك في أحشائه.

وزاد قائلا: لقد ذقنا حلاوة الصيام ولذة القيام، ووقفنا مع الصالحين وركعنا مع الراكعين وسجدنا مع الساجدين، مرت الأيام وكأنما أحلام، مستطردا: إنما هي ساعات وتنطفيء أنوار المساجد، ويتفرق الراكع والساجد.

وختم الدويش: سُبحان الله، أحقا إنتهى رمضان، لقد كانت أمس دموع الفرح لاستقباله، واليوم تُسجل دموع الحزن لرحيل هلاله، موضحا أن الدنيا هكذا، لحظات السعادة لا تدوم، لذلك يا شهر الخير لا تتعجل، ترفق فيما تبقى؛ عسى منقطع عن ركب المقبولين في الحظات الأخيرة يلحقه.