جوال

أعلن موقفه من فرض السيادة

زعيم المعارضة الإسرائيلية يشن هجوما حادا على الحكومة الجديدة

زعيم المعارضة الإسرائيلية يشن هجوما على الحكومة الجديدة

زعيم المعارضة الإسرائيلية يشن هجوما على الحكومة الجديدة

تل أبيب - سوا

شن زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد، الليلة، هجوما حادا على الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو والتي نالت ثقة  الكنيست مساء أمس، وباشرت عملها رسميا، وسط تهديدات بأنها ستفرض السيادة على الضفة الغربية.

وقال لابيد زعيم المعارضة الإسرائيلية، قبيل منتصف الليل، إنه سيعارض تطبيق السيادة الإسرائيلية على المستوطنات في الضفة الغربية ومناطق غور الأردن، وسيصوت مع قائمة حزبه "هناك مستقبل" وبعض الأحزاب الأخرى ضد هذه الخطوة.

واعتبر لابيد في تصريحات أوردتها القناة العبرية السابعة، بأن هذه الخطوة ستكون أحادية الجانب وليس جزءًا من اتفاق سياسي، وخاصةً أنها دون تنسيق مع الأردن.

وقال "السبب الوحيد الذي جعلهم يتحدثون عن السيادة هو أن نتنياهو أراد تشتيت انتباه الجمهور، إن نتنياهو كلاسيكي - طرح قضية سياسية حتى لا يتحدثوا عما لا يريدون أن يتحدثوا عنه"، بحسب صحيفة القدس .

اقرأ/ي أيضا.. نتنياهو يكشف ملامح البرنامج السياسي للحكومة الإسرائيلية الجديدة

وانتقد لابيد بشدة إنشاء حكومة نتنياهو - غانتس، في ظل وجود أكثر من مليون متعطل عن العمل بفعل فيروس كورونا وخسارة عشرات الشركات لنفسها.

واتهم، غانتس واشكنازي بأنهم عملوا على خداعه بعدما وافقوا الجلوس في حكومة يقودها رئيس وزراء بثلاثة لوائح اتهام، متعهدًا بالعمل ضمن معارضة قوية ضد هذه الحكومة.

يذكر أن نتنياهو قال أمس خلال خطابه أمام الكنيست، "حان الوقت لفرض السيادة والقانون الإسرائيلي على مناطق الضفة الغربية وهذا الأمر سيعزز فرص التوصل للسلام".