جوال

الخارجية تكشف عدد وفيات وإصابات الفلسطينيين بفيروس كورونا حول العالم

اجراء فحص فيروس كورونا

اجراء فحص فيروس كورونا

رام الله - سوا

كشفت وزارة الخارجية والمغتربين مساء اليوم الاربعاء عدد وفيات وإصابات الفلسطينيين بفيروس كورونا في مختلف دول العالم ، مبينة انه تم تسجيل 500 إصابة و23 حالة وفاة بين أبناء الجاليات الفلسطينية.

وأضافت الخارجية في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن عدد الإصابات في صفوف جالياتنا في جميع الدول باستثناء الولايات المتحدة الأميركية 151 إصابة غالبيتهم العظمى بصحة مستقرة وجيدة، فيما تم تسجيل 8 حالات وفاة بفيروس "كورونا" المستجد.

وذكرت أن عدد الإصابات في الولايات المتحدة الأميركية، وفق ما يتوفر لديها من معلومات بلغ 349 إصابة، و15 وفاة نتيجة الفيروس.

وأكدت أن فريق عملها المختص وسفارات وبعثات دولة فلسطين في دول العالم، يتابعون أوضاع جالياتنا وطلبتنا حول العالم، في ظل انتشار فيروس "كورونا". بحسب وفا

وأكدت سفارتي دولة فلسطين لدى كازاخستان وجمهورية الصين الشعبية، أن التبرع السخي الذي قدمته شركة "CCC" لشعبنا بـ 10 الآف عينة فحص ستصل الى المملكة الأردنية الهاشمية، على متن طائرة أردنية من جمهورية الصين الشعبية، الأحد المقبل.

وثمنت الوزارة دور الأطباء الفلسطينيين في الخارج، الذين يتقدمون الصفوف مع زملائهم وباسم الانسانية جمعاء في مواجهة فيروس "كورونا".

وذكرت أنه في أوروبا وحدها، يشارك نحو ألف طبيب فلسطيني، في مواجهة هذا الفيروس، ويعرضون حياتهم للخطر، مؤكدة أن ثلاثة منهم في كل من إسبانيا وأمريكا وإيطاليا توفوا نتيجة إصابتهم بالفيروس، مشيرة إلى أن عديد الإصابات في صفوف الأطباء والممرضين ورجال الإسعاف من أصول فلسطينية وقعت في الولايات المتحدة الأميركية.

وبينت أن فريق عملها المختص يتابع أوضاع جاليتنا وطلبتنا في الولايات المتحدة الأميركية، من خلال رؤساء الجالية الفلسطينية وجمعياتها، ووفقا لما توفر لديها من معلومات فقد تم تسجيل وفاة الدكتور الصيدلي سيف تيتي بالفيروس، وهو أحد أعمدة الجالية في نيوجيرسي وأميركا، ليرتفع عدد حالات الوفاة الى 15، والإصابات إلى 349 في صفوف الجالية، منهم 20 طبيبا وممرضا في نيوجيرسي.

وأوضحت أنها تتابع باهتمام كبير أوضاع طلبة الثانوية الذين ذهبوا الى الولايات المتحدة، ضمن برنامج التبادل الطلابي في الامديسيت، وتأمل ان يتمكن البرنامج والجهات المعنية من تأمين عودتهم إلى أسرهم وذويهم.

وأكدت سفارة دولة فلسطين لدى البرازيل أنه لا توجد اية حالات إصابة جديدة بين صفوف ابناء الجالية، وجميع الحالات المصابة وعددها 5 مستقرة وتتلقى العلاج المطلوب، في حين هناك بعض الحالات الراغبة بالعودة الى ارض الوطن بعد فتح المطارات، وجاري المتابعة مع البوليس الفيدرالي لتمديد مدة الفيزا لمن هم بحاجة لها.

وتواصل سفارة دولة فلسطين لدى سلطنة عمان، الاطمئنان على الطلبة الدارسين وأبناء الجالية، والاستفسار عن اوضاعهم الصحية والاجتماعية، وتقدم المساعدات اللازمة لمحتاجيها، خاصة الأدوية، لمن تتأثر اوضاعهم بسبب الظروف الراهنة.

كما تواصلت السفارة مع بعض Hبناء الجالية، من اجل تقديم المساعدات او التبرعات لصندوق المساعدة الذي أطلقته الحكومة الفلسطينية، حيث استجاب بعضهم لهذا الأمر.

وأكدت أن جميع أبناء الجالية الفلسطينية في السلطنة بخير، ولم تسجل اية اصابات حتى الأن، وهناك التزام منهم بالتعليمات الصادرة عن اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا، وبعض العالقين في السلطنة على تواصل معها، لترتيب أمور عودتهم في حال اي انفراجه قادمة، كما أنها على تواصل مع السفارتين الاردنية والمصرية بهذا الخصوص.

وتتابع البعثة الفلسطينية لدى مملكة هولندا أوضاع المواطنين والطلبة الفلسطينيين الذين يدرسون في الجامعات الهولندية، والاطمئنان على أحوالهم في ظل استمرار انتشار فيروس "كورونا" في البلاد، ونشرت أمس إعلانا خاص لهم عبر صفحتها على الفيسبوك تحثهم من خلاله على التواصل مع البعثة، علما بأن هذا الإعلان يأتي ضمن سلسلة من الاعلانات التوعوية والإرشادية التي تقوم بنشرها منذ بداية اندلاع الأزمة الصحية.

وقامت البعثة بالتواصل مع ثلاثة طلبة، يرغبون في العودة إلى الوطن، بعد إبلاغهم بانتهاء العام الدراسي الحالي، وقد قامت البعثة خلال تواصلها معهم بالاطمئنان على اوضاعهم، وأكدت وقوفها الى جانبهم واستعدادها تقديم اي مساعدة ممكنة لهم، علما أن الغالبية العظمى من الطلبة قد غادروا هولندا قبل اتخاذ إجراءات إغلاق المطارات والحدود.

وطلبت البعثة من الطلبة تزويدها ببياناتهم، ونسخة عن أوراقهم الثبوتية من أجل تسهيل عودتهم إلى الوطن عندما تتوفر الإمكانية لذلك، مؤكدة أنه لم يتم تسجيل أية إصابات جديدة في صفوف جاليتنا.

وقالت سفارة دولة فلسطين لدى النمسا، إنه لم يتم تسجيل أية إصابة جديدة في صفوف الجالية والطلبة، وتقتصر الحالات على إصابتين منذ بدء انتشار الفيروس، الأولى لطبيبة تماثلت للشفاء، والثانية لمسن وتوفي بسبب الفيروس.

وأفادت سفارة دولة فلسطين لدى إسبانيا، بأنه تم تسجيل حالة وفاة جديدة في صفوف جاليتنا بسبب "كورونا" ليرتفع عدد الوفيات الى ثلاثة، مؤكدة وجود إصابتين جديدتين ليرتفع العدد الى 17 إصابة.

وقالت: إن لجنة الطوارئ المؤلفة من السفارة، وجمعية الجالية، وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية، تعتبر بحالة انعقاد دائمة لمواكبة كافة ما تستدعيه الازمة، وستباشر بتوزيع ما تم جمعه من مساعدات على المحتاجين، حسب الاولوية ضمن معايير حددتها مستندة الى الاكثر حاجة من ابناءنا.

كما تتواصل السفارة مع ما أمكنها من مواطنينا المقيمين وغير المقيمين للاطمئنان على احوالهم والوقوف على احتياجاتهم، خاصة اللاجئين وطلاب برنامج التبادل التعليمي للاتحاد الاوروبي، وتعمل على حل مشكلة بعض من انتهت اقاماتهم في هذه الفترة، وتتواصل مع الجهات المختصة وخاصة دائرة الهجرة من اجل تجديدها الى حين انتهاء الازمة.

من ناحيتها، شددت سفارة دولة فلسطين لدى فنزويلا البوليفارية على أنها مستمرة في تواصلها مع ابناء الجالية والطلبة خلال هذه الفترة العصيبة، منوهة إلى ضرورة اتباع جميع اجراءات الوقاية والسلامة المنصوص عليها حسب وزارة الصحة الفنزويلية ومنظمة الصحة العالمية، ومهيبة بهم بالبقاء في منازلهم وعدم الخروج الا للضرورة القصوى، مؤكدة عدم تسجيل أية إصابة في صفوفهم.

بدورها، أوضحت سفيرة دولة فلسطين لدى دول الكاريبي، أنها على تواصل مستمر مع رؤساء وزراء دول الكاريبي المعتمدة لديها ومع فعاليات الجاليات الفلسطينية، وتطمئن شعبنا بعدم وجود إصابات في صفوف جالياتنا حتى اللحظة.

وتواصل سفارة دولة فلسطين في ألمانيا اتصالاتها، مع الجالية الفلسطينية والطلبة المتواجدين في البلاد، من خلال ارقام الطوارئ وصفحة الفيس بوك الخاصة بها، إلى جانب الإشراف والمتابعة والتنسيق والعمل بشكل مباشر مع لجنة الطوارئ الفلسطينية التي تتابع جميع التطورات الجارية، وتقدم لهم المشورة التي يحتاجونها في بعض القضايا.

وتعمل السفارة أيضاً على زيادة عدد أعضاء لجنة الطوارئ، بصورة نوعية وفاعلة لتضم الأطباء والمحامين ورجال الأعمال، لضمان الوصول إلى جميع أبناء الجالية في كل الولايات الالمانية.

وفيما يتعلق بمشروع صندوق الطالب الفلسطيني، الذي تم انشاؤه بالتنسيق مع سفارة فلسطين، وإعلانه منذ أسبوعين لجمع التبرعات، تقوم لجنة مختصة بالصندوق بدراسة الطلبات الواردة كل على حدة لتحديد الاكثر أولوية بالتعاون مع السفارة.

أما فيما يخص تمديد جوازات السفر المنتهية الصلاحية، فقد قامت السفارة بإعداد قوائم حسب تعليمات وزارة الخارجية، وارسال اول قائمة إليها، وجاري العمل على إنجاز ما يصلها اول بأول.

كما تقوم السفارة بتسجيل أسماء وعناوين وتخصصات الطلبة الذين يتواصلون معها، بخصوص تجديد جوازات السفر أو التقدم للحصول على دعم او الاستفسار عن اي شأن اخر، بهدف التمكن من إجراء عملية حصر لجميع الطلبة.

وساعدت السفارة أسرة فلسطينية في العودة الى أرض الوطن بعد أن انقطعت بهم السبل في المانيا من خلال التنسيق مع اعضاء عرب في الكنيست ، كما قامت لجنة الطوارئ بمساعدة مواطن فلسطيني كان عالقا بين إسبانيا والدنمارك، وتم إيصاله بالسلامة لعائلته في ألمانيا.

وما زالت السفارة تتلقى طلبات لفلسطينيين عالقين في المانيا، للعمل على مساعدتهم في العودة إلى الوطن بأسرع وقت وبأكثر الطرق أمناً. وتقوم بترجمة التعليمات الصادرة عن الجهات الرسمية الألمانية وتوفيرها لأبناء الجالية، بالإضافة إلى المعلومات المتعلقة بتمديد الإقامة والتعامل مع دائرة الأجانب، أو التقدم بطلبات المساعدة للجهات الألمانية.

وأفادت بأنه حتى اللحظة توجد تسع إصابات بفيروس "كورونا" جميعها طفيفة، ويتم متابعتها من قبل لجنة الطوارئ بالتنسيق المباشر مع السفارة، حيث تعافت أمس حالة منها بشكل كامل.

من جانبها، طمأنت سفارة دولة فلسطين لدى اليونان شعبنا، على صحة وسلامة أبناء جاليتنا وطلبتنا واللاجئين، موضحة انها تتابع قضية اللاجئين الخمسة المحتجزين لدى الشرطة في جزيرة كوس، وقامت بتأمين إسكان لأحد اللاجئين في أثينا بعد أن فقد عمله.

وأوصلت جمعية الجالية الفلسطينية طرودا من المواد الطبية المعقمة لطلبتنا في مدينة سالونيك، مؤكدة السفارة أن كافة الطلبة في أثينا وسالونيك الذين تم نقلهم من سكن الجامعات الي الفنادق المخصصة، بحالة جيدة ومستقرة، وتقدم لهم ثلاث وجبات طعام، وتم تمديد صلاحية جواز سفر أحد المواطنين لمدة سنة استثنائيا وفق قرار الوزير بالخصوص.

وقامت بعثة فلسطين لدى المملكة المتحدة، ومنذ بداية الأزمة الشهر الماضي بتشكيل فريق طوارئ لغرض سد الحاجات المعيشية العاجلة، وطلبت السفارة من رجال الأعمال توفير ما تمكن من سيولة في صندوق خاص لدعم الحاجات العاجلة تحت إشراف مجلس الأعمال الفلسطيني البريطاني.

وأكدت ان رجال الأعمال تجاوبوا مع ذلك، وتم من الأسبوع الماضي تقديم المساعدات المادية لمن انقطعت بهم السبل، حيث يتم تحويلها مباشرة من حساب مجلس الأعمال الفلسطيني البريطاني، في حين تركزت معظم الطلبات على المساعدة في النفقات المعيشية وتسديد ايجارات السكن.

وفي بلجيكا، اكدت سفارتنا هناك، أنه لم يتم الاعلان عن اي إصابة جديدة في صفوف الجالية الفلسطينية حتى اللحظة، حيث بقي عدد المصابين 54 إصابة، بينهم واحدة تتلقى العلاج في المستشفى، بينما غادرت بقية الحالات المشافي وتخضع للحجر المنزلي.

وقدمت السفارة مساعدتين لأبناء الجالية خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل مجموع المساعدات التي قدمتها إلى 52 مساعدة، تم التواصل مع عدد من الفلسطينيين بمركزي لجوء في لومل وزافنتيم، اضافة الى الاستمرار في متابعة مركز سوسيال في بروكسل.

كما تم التواصل مع فلسطينيين في مدن بلجيكية عدة، اضافة الى متابعة بلديات بروكسل، فيما واصلت السفارة اتصالاتها في لوكسمبورغ وأبناء الجالية الفلسطينية هناك للاطمئنان عليهم ولم تسجل إصابات بينهم وطلبت منهم مواصلة التزامهم بقوانين السلطات المحلية.

وأكدت سفارة دولة فلسطين لدى إيطاليا، أن لجنة الطوارئ ما زالت تتابع شؤون الفلسطينيين والجاليات والطلبة وتقوم بمساعدة ومساندة كل من يلزمه المساعدة خاصة ماديا من خلال صندوق التبرعات والتي بلغت لأكثر من 48 حالة لتاريخ الأمس.

وذكرت أن عدد المصابين الفلسطينيين في إيطاليا بلغ 15 بعد تسجيل إصابة جديدة، منهم 4 في العناية المشددة، وما تبقى حالتهم مستقرة، كما سجلت حالة وفاة واحدة لطبيب فلسطيني كان يعمل في المستشفيات الإيطالية، في حين سجلت حالتي حالتين شفاء.

وحتى مساء الأربعاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و450 ألفا، توفي منهم أكثر من 83 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 309 آلاف، بحسب موقع "Worldometer".