جوال

ليبرمان: أعداد المصابين بفيروس كورونا في إسرائيل ليست حقيقية

 أفيغدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"

أفيغدور ليبرمان رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"

تل أبيب - سوا

اتهم رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، اليوم الأحد، الحكومة الإسرائيلية وخاصة وزارة الصحة بالتعامل مع أزمة انتشار فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19) من "اعتبارات سياسية فقط"، وأن المعطيات التي تنشرها الوزارة حول عدد المصابين بالفيروس ليست حقيقية وأن عدد المصابين أكبر بكثير.

وكتب ليبرمان في صفحته على "فيسبوك"، أن "المعطيات التي تنشرها الحكومة بشأن فيروس كورونا لا تتفق مع الواقع ومع المعطيات التي يستعرضها رؤساء جهاز الصحة. فقد نُشر اليوم أن عدد المصابين بعدوى الفيروس بلغ 8,018 شخصا، ومن الجهة الأخرى يتحدث تقرير عن أن 38% من سكان مدينة بني براك أصيبوا بالمرض، وهؤلاء فقط عددهم حوالي 75,000 شخص".

وأضاف ليبرمان أنه "وفقا لتلك الجهات نفسها، فإن ثلث السكان في مدن إلعاد، رمات بيت شيمش، (مستوطنتي) بيتار عيليت، موديعين عيليت وفي حي مئيا شهاريم في القدس ، أصيبوا بالفيروس. وحتى لو أخذنا بالحسبان أن أحدا ما بالغ بالأرقام، فإن الحديث يدور عن 200 ألف شخص أصيبوا بالعدوى".

أقرأ/ي أيضاً: ارتفاع حصيلة وفيات واصابات فيروس كورونا في إسرائيل

وتابع أنه "إذا كان الوضع بهذا الشكل، لماذا لم يتم فرض إغلاق منذ أسبوعين على جميع تلك المدن والأحياء؟ والإجابة على ذلك بسيطة، وهي لأسباب واعتبارات سياسية فقط. وانطلاقا من الاعتبارات السياسية نفسها، وليس لمصلحة الجمهور، يصر رئيس الحكومة ( بنيامين نتنياهو ) على استمرار ولاية وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، الذي فشل فشلا ذريعا وليس فقط في مواجهة كورونا. وأداؤه في الأشهر الأخيرة يثير أسئلة كثيرة. وكانت السنوات الطويلة التي سيطر فيها على وزارة الصحة كانت سنوات تدهور غير مسبوق بكل ما يتعلق بصحة الجمهور". وفقاً لما أورده موقع "عرب 48"

وطالب ليبرمان الحكومة بنشر تقديرات رسمية لوزارة الصحة حيال عدد المصابين بفيروس كورونا، وخلص إلى أنه "أتمنى للوزير ليتسمان وزوجته الصحة والشفاء السريع" حيث يتواجدان في حجر صحي بسبب مخالطتهما مريضا بكورونا.