جوال

عبيد: الاحتلال يسعى لإفشال خطط الحكومة الفلسطينية لمحاصرة كورونا

جمال عبيد

جمال عبيد

غزة - سوا

اتهم جمال عبيد مفوض الاتحادات والنقابات العمالية في الهيئة القيادية العليا لحركة فتح حكومة الاحتلال بمحاولة إفشال خطط وبرامج الحكومة الفلسطينية الرامية لمحاصرة فيروس كورونا المستجد والحد من انتشاره في الأراضي الفلسطينية من خلال عدم اتخاذها أي خطوات جدية لتحركات العمال الفلسطينيين داخل الخط الأخضر.

وأكد عبيد في تصريح له وصل وكالة سوا اليوم الجمعة، على أهمية الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية برئاسة الدكتور محمد اشتية عقب إعلان الرئيس لحالة الطوارئ، والذي أعلن عن تمديده اليوم، وأشادت بها منظمة الصحة العالمية منذ بدايتها ، وحذت حذوها العديد من الدول المتقدمة.

كما أشادت دول منطقة شرق المتوسط خلال اجتماعها اليوم، بالجهود التي بذلتها فلسطين في مجابهة الفيروس، من خلال بدء العمل من ساعة الصفر عبر إجراءات مشددة للتصدي لانتشار الفيروس.

وتساءل عبيد عن أهداف حكومة الاحتلال من اعتقال وزير القدس فادي الهدمي اليوم، ومن قبله محافظ القدس، واعتقالها للجان الطوارئ الشعبية وقيادات وكوادر حركة فتح التي كانت تعقم شوارع ومؤسسات في القدس.

وناشد العمال الفلسطينيين أن يلتزمون بتعليمات وتوجيهات الحكومة الفلسطينية والتي تهدف أساسا لحمايتهم وسلامتهم الشخصية وسلامة عائلاتهم وأحبائهم، وأن لا يسمحوا لحكومة الاحتلال استغلال حاجتهم للعمل بهدف نشر الوباء في أراضي الدولة الفلسطينية، من خلال الاحتكاك والمخالطة، وعدم التقيد والالتزام بتعليمات واجراءات الوقاية والسلامة التي تنادي بها حكومة فلسطين.

وشدد على أهمية تفعيل القرارات بشأن صندوق العمال والقاضي بدعم العمال العاطلين عن العمل، لما في ذلك من اهمية في تعزيز صمود الطبقة العاملة التي ستظل درع الوطن الحصين.

ووجه عبيد تحية اجلال وإكبار للطواقم الطبية الفلسطينية العاملة والتي تواجه المخاطر بكل جرأة واقتدار من أجل حماية أبناء شعبنا والحفاظ على سلامته، كما وجه التحية للأجهزة الأمنية التي تقوم بواجبها الوطني في مهمة من أقدس المهام وهي حماية الشعب والحفاظ على سلامته.