جوال

تحدث عن المساعدات القادمة

السفير الصيني: الحكومة الصينية تدرس إرسال فريق طبي إلى فلسطين

فريق طبي صيني - توضيحية

فريق طبي صيني - توضيحية

رام الله - سوا

أكد سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة فلسطين قواه وي، أن الحكومة الصينية تدرس في هذا الوقت إمكانية إرسال فريق طبي إلى فلسطين، مضيفا: "أنا على قناعة أن الصين ستستغل كل الوسائل المتاحة لمساعدة الشعب الفلسطيني لتجاوز هذه المحنة".

وأوضح السفير الصيني خلال لقاء مع تلفزيون فلسطين، مساء اليوم الأحد، أن بلاده تقف إلى جانب فلسطين وشعبها في مواجهة وباء " كورونا "، وأنها ستبذل قصارى جهدها لمساعدة شعبنا على تخطي ذلك.

وقال إن المساعدات الطبية التي سترسل إلى فلسطين جاهزة، بالإضافة إلى تبرعات غير حكومية وهي جاهزة أيضا، مشيرا إلى إعلان رئيس الوزراء محمد اشتية ظهر اليوم، أن المساعدات الصينية ستصل خلال الأيام القليلة المقبلة.

وتابع: هذه المساعدات ستقلها طائرة صينية خاصة، وستقلع متجهة إلى فلسطين خلال الأيام القليلة المقبلة، وباعتقادي بعد أيام قليلة ستحصل فلسطين على هذه المعونة والمساعدات الطبية الصينية الحكومية وغير الحكومية"، بحسب وكالة وفا الرسمية.

وأعرب السفير الصيني عن امتنانه لفلسطين وقيادتها وحكومتها، الذين أعربوا عن تضامنهم الثابت والقوي مع الشعب الصيني في مواجهة هذا الوباء، مشيدا بالقيادة الفلسطينية في مواجهته.

وقال: "الشكر الجزيل الى الرئيس محمود عباس ، ففي بداية ظهور الوباء في الصين أعرب الرئيس عباس عن تضامنه مع الشعب الصيني بإرسال رسالة إلى نظيره الصيني للتعبير عن تضامنه الثابت والأمنيات الطيبة للشعب الصيني بأن يخرج من المحنة قويا، وقبل أيام بعث رسالة تهنئة إلى الرئيس الصيني لمناسبة انتصار الصين على الوباء، وهو دليل كبير على عمق العلاقات التاريخية والصداقة التي تربط البلدين".

وأضاف انه "منذ تسجيل أول الحالات المؤكدة المصابة بفيروس كورونا في فلسطين (الخامس من الشهر الجاري) أرسلت الصين رسالة تضامن مع الشعب الفلسطيني، وفي الأيام الماضية أجرت تنسيقا مكثفا مع الجهات الفلسطينية من أجل توفير وتأمين المستلزمات الطبية اللازمة لمساعدة الشعب الفلسطيني لمواجهة الفيروس، وأسفرت هذه الجهود عن نتائج جيدة، وأنا على ثقة تامة بأن فلسطين ستنتصر على الوباء في نهاية المطاف".

وأبدى السفير الصيني إعجابه بأداء الحكومة الفلسطينية التي تبذل قصارى جهدها في مواجهة الفيروس، من أجل ضمان العودة للحياة الاعتيادية للشعب الفلسطيني.

وأعرب عن مخاوفه من عودة الجائحة مرة ثانية إلى الصين، ولكنه أكد استعداد بلاده لمواجهتها في حال عادت.

وأشار إلى أن الحكومة الصينية أرسلت فرقا طبية إلى العديد من دول العالم التي تعاني من انتشار "كورونا"، بما فيها إيطاليا، وإيران، والباكستان، وستدرس ارسال فريق إلى فلسطين.