جوال

عالم يتوقع قرب نهاية وباء فيروس كورونا

فيروس كورونا

فيروس كورونا

بكين - سوا

توقع عالم الكيمياء مايكل ليفيت من جامعة ستانفورد، الحائز جائزة نوبل، الذي سبق وتنبأ بشكل تطور فيروس كورونا المستجد في الصين، قرب نهاية الوباء في العالم.

وأعلن عالم الكيمياء أن "كل شيء سيكون على مايرام" وأنه يتوقع نهاية وباء COVID-19 الذي سببه فيروس SARS-CoV-2سينتهي قريبا.

ويذكر أن العالم مايكل ليفيت، أعلن في شهر فبراير الماضي عن توقعاته بتطور انتشار فيروس كورونا في الصين وقد تحققت جميعها، حيث حدد حينها نقطة التحول في انتشار الفيروس في الصين وبداية نهايته وانخفاض عدد الوفيات. كما حدد عدد الذين سيقضي عليهم الوباء (3250 شخصا) وعدد المصابين بـ (80 ألف شخص). وتؤكد الحقائق توقعات العالم، حيث بلغ عدد المصابين في الصين 81 ألف شخص توفي منهم 3.2 ألف.

ووفقا لتوقعاته الجديدة قريبا جدا سينتهي الوباء في الولايات المتحدة وبقية مناطق العالم، وقال "الشيء المهم حاليا الآن، هو السيطرة على الذعر والفوضى" .

ويؤيد هذه التوقعات خبراء آخرون من بينهم سيرغي كيسيليوف، مدير مختبر تقنيات الخلايا في معهد بافلوف للوراثة العامة، حيث أشار إلى أن "الفيروس سيضعف، وان أعراضه السريرية لن تظهر بهذه القوة وتصبح خفيفة".

ومن جانبه يقول الدكتور ألكسندر مياسنيكوف ، لكل مرض فيروسي "حدود" بانتهائها يموت الفيروس المسبب للمرض.

ومن جانب أخر، كشفت آخر إحصائيات انتشار وباء فيروس كورونا حول العالم، اليوم الخميس، إلى تجاوز عدد الوفيات حاجز الـ 20 ألف، في حين أعلن عن إصابة أكثر من 450 ألف إصابة، وذلك منذ بدء انتشار الفيروس رسميًا في مدينة ووهان الصينية أواخر العام الماضي.

ووفق وكالة الأنباء الفرنسية، تم رصد 450 ألفا و876 إصابة بينها عشرون ألفا و647 وفاة في 182 بلدا ومنطقة، وخصوصا في الصين (81218 إصابة و3821 وفاة)، البؤرة الأولى للفيروس، وإيطاليا (74386 إصابة) البلد الذي سجلت فيه أكبر حصيلة وفيات وبلغت 7503 حالات.

والولايات المتحدة هي البلد الذي يشهد تفشيا للوباء هو الأسرع مع 62086 إصابة و869 وفاة، مع الإشارة إلى أن السلطات الصحية الأميركية أحصت أكثر من 54760 إصابة منذ أسبوع.