جوال

غانتس: أنا ضد تحويل الأموال إلى غزة وحماس ستكون أمام خيارين 

بيني غانتس زعيم حزب أبيض أزرق الإسرائيلي

بيني غانتس زعيم حزب أبيض أزرق الإسرائيلي

تل أبيب - سوا

أعلن بيني غانتس زعيم حزب "أزرق أبيض"، منافس بنيامين نتنياهو رئيس حزب "الليكود" على رئاسة الحكومة الإسرائيلية، عن رفضه، تحويل الأموال إلى قطاع غزة .

وقال غانتس : "أنا ضد تحويل الأموال إلى قطاع غزة"، مشددا على ضرورة استعادة ما أسماه بـ"الردع". وفق ما أورده تلفزيون (i24news) الإسرائيلي.

وبحسب المصدر ذاته، فقد أجاب غانتس على سؤال حول زيارة رئيس "الموساد" وضابط إسرائيلي كبير الى قطر الشهر الماضي،  قائلا : "المشكلة ليست الزيارة، لكن سبب زيارتهم الى هناك".

وحول التصعيد الأخير، والذي شهد اطلاق اكثر من 80 قذيفة من قطاع غزة نحو إسرائيل، علق غانتس بالقول إنه "يجب علينا إعادة تقييم كل ما نقوم به في غزة".

وخيّر غانتس حركة حماس في غزة بين "الهدوء في جنوب إسرائيل، وإعادة "جثث" الجنود الإسرائيليين التي تحتجزها، أو الذهاب الى حملة عسكرية حاسمة، لاستعادة الردع الذي تآكل في السنوات القليلة الماضية". بحسب تعبيره.

اقرأ/ي أيضا.. إعادة فتـح معبري إيرز وكرم أبو سالم والبحر لمسافة 15 ميلا بحريا

 ويُنافس غانتس نتنياهو على رئاسة الحكومة الإسرائيلية في الانتخابات التي من المقرر أن تجري يوم الثاني من شهر مارس/آذار المقبل.

وفي ما يتعلق بـ" صفقة القرن "، فقد اعتبر غانتس أنها "بداية جيدة"، لكنه تعهد بعدم الانسحاب "أبدا" الى حدود العام 1967، أي هضبة الجولان والضفة الغربية، وقطاع غزة.

كما تعهد غانتس بعدم "تقاسم مدينة القدس " مع الفلسطينيين وقال : "القدس ليست موضوعا للنقاش. ستبقى عاصمة إسرائيل الموحدة غير القابلة للتقسيم". على حد زعمه.

وفي سياقٍ منفصل، ذكر غانتس إن إسرائيل تمتلك خيار ضرب المواقع النووية الإيرانية".

وقال : "نمتلك هذا الخيار وسنحتفظ به، وسنعمل باستمرار للحفاظ عليه، لأننا يمكن ان نضطر لاستخدامه في يوم من الأيام".

وأضاف رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق : "آمل ألا نضطر الى ذلك، لكن ان اضطررنا إلى ذلك، فيسكون لدينا الخيار".