جوال

ثلاثون صاروخا اليوم

شاهد: إطلاق رشقات صاروخية من غزة على المستوطنات الإسرائيلية

صواريخ في غلاف غزة

صواريخ في غلاف غزة

تل أبيب - سوا

أفادت مصادر إسرائيلية، مساء اليوم الأحد، بإطلاق رشقات صاروخية على مرتين منفصلتين، من قطاع غزة صوب المستوطنات الإسرائيلية في الغلاف.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال في بيان مقتضب: متابعة للتقارير عن تفعيل الإنذارات في الجنوب، فالحديث عن رصد إطلاق نحو 20 قذيفة صاروخية من قطاع غزة، حيث اعترضت القبة نحو 10 منها.

بدورها، قالت القناة 12 العبرية إنه "تم إطلاق حوالي 20 صاروخًا من غزة"، لافتة إلى أن بلدية عسقلان أعلنت  فتح الملاجئ وإلغاء أي فعاليات.

وكانت مصادر إعلامية عبرية، قد أفادت بأن صفارات الإنذار دوت في العديد من المستوطنات المحاذية للقطاع، مشيرة إلى أن القبة الحديدية حاولت اعتراضها.

وأكدت المصادر العبرية أن صفارات الإنذار دوت في مستوطنة عسقلان وفي محيطها وفي كيسوفيم وفي كرم أبو سالم وسديروت وصوفا ونير اسحق ونتيف هعسراه وجابيم، بمحاذاة قطاع غزة، لافتة إلى أنه سُمع دوي انفجارات في المنطقة.

وفي وقت لاحق، دوّت صفارات الإنذار في عسقلان، وقالت وسائل إعلام عبرية إن "4 صواريخ أطلقت مؤخرا من قطاع غزة وسقطت في مناطق مفتوحة في عسقلان"، موضحة أنه "منذ الصباح أطلق حوالي 30 صاروخا من غزة، فيما اعترضت القبة الحديدية 12 منها".

من جهتها، باركت حركة الجهاد الإسلامي، الردّ الذي نفذته المقاومة في غزة على الجريمة التي ارتكبها الاحتلال صباح اليوم الأحد، مؤكدة أنها "جاهزة وفي حالة استنفار في حال تمادى الاحتلال في توسيع عدوانه".

وصباح اليوم الأحد، قتل الجيش الإسرائيلي، فلسطينيا، وأصاب 3 آخرين، قرب السياج الأمني، جنوبي قطاع غزة.

وقالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" إن "محمد علي الناعم (27 عاما)، استشهد في جريمة إسرائيلية وحشية شرقي مدينة خانيونس، جنوبي القطاع"، موضحة أنه "أحد مجاهديها".

وكان أبو حمزة المتحدث الرسمي باسم سرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الاسلامي، قد قال إنه "على العدو الاسرائيلي تحمل نتائج استهداف مجاهدينا داخل قطاع غزة".

وأضاف المتحدث باسم سرايا القدس في تغريده له عبر تويتر :" إن اختراق وتوغل آليات العدو الصهيوني واستهدافها لأحد مجاهدينا داخل قطاع غزة بشكل وحشي ومجرم هو عدوان واضح يجب على العدو أن يتحمل نتائجه".