جوال

البنتاغون يعلن ارتفاع عدد جنوده المصابين بالهجوم الإيراني في العراق

هجوم على قواعد امريكية في العراق

هجوم على قواعد امريكية في العراق

واشنطن - سوا

كشفت ​وزارة الدفاع الأمريكية​ "​البنتاغون​"، اليوم السبت 22 فبراير، عن ارتفاع عدد الجنود الذين أصيبوا بارتجاجات دماغية بسبب الضربة الصاروخية الإيرانية​ على قاعدة عين الأسد في ​العراق​ إلى 110 عسكريا، مضيفا أن 77 منهم عادوا إلى الخدمة الرسمية".

وأضاف بيان وزارة الدفاع الأمريكية​ أن "35 جنديا نقلوا إلى ​المانيا​ لمزيد من التقييم، ولاحقا تم إرسال 25 منهم إلى ​الولايات المتحدة​ الأمريكية".

وفي وقت سابق، كشفت وكالة "تسنيم" الإيرانية، تفاصيل جديدة عن مقتل رجل الاستخبارات الأمريكي مايكل داندريا، الذي اتهمته إيران بأنه خطط لعملية غتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني .

ونقلت الوكالة عن مصادر أفغانية، ما وصفتها بـ"الدلائل الجديدة"، في عملية مقتل مايكل داندريا، أثناء تحطم الطائرة الأمريكية من طراز "E-11A"، في ولاية غزني الأفغانية.

وبحسب وكالة "تسنيم"، كشفت المصادر الأفغانية بأن "هذه الطائرة كانت تحمل على متنها ما لا يقل عن 18 من المسؤولين العسكريين الأمريكيين، بحيث كان رجل أمن أعلى درجة من آية الله مايك، من بين ركاب هذه الطائرة، وهم في أعداد القتلى حاليا".

وقامت إيران، باستهداف قاعدة "عين الأسد" التي تتمركز فيها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمكافحة "داعش" (المحظور في روسيا) وقاعدة أخرى في أربيل، وذلك ردا على استهداف واشنطن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، اللواء قاسم سليماني. وأعلن العراق سقوط 22 صاروخا داخل أراضي البلاد دون خسائر ضمن صفوف القوات العراقية.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم