جوال

توقيع اتفاقية توأمة بين بلديتي البيرة وجرش الكبرى الأردنية

بلدية البيرة

بلدية البيرة

رام الله - سوا

وقعت بلديتا البيرة وجرش الكبرى، اليوم الثلاثاء، بمدينة البيرة، اتفاقية توأمة في إطار تعزيز العلاقات الثنائية وتبادل الخبرات والتعاون بين الطرفين.

وقال نبيل شعث الممثل الخاص للرئيس الفلسطيني محمود عباس ، إن التوأمة بين المدينتين هي انعكاس للتوأمة بين الشعبين الأردني والفلسطيني، حيث يعتبر الأردن الأقرب لنا، لافتاً إلى أن "المعاني الكبرى لا تعني الكثير، إلا اذا ترجمت إلى تعاون وعمل على الأرض، وهذا النشاط هو مقدمة لنشاطات أخرى يمكن أن تجمع بين الشعبين، وست فتح بابا جديدًا لكل العالم العربي للتعاون مع فلسطين في مجالات مختلفة".

وأوضح شعث أن " صفقة القرن " جريمة كبرى في حقنا وفي حق الأمتين العربية والإسلامية، وتهدف لتصفية القضية الفلسطينية، وهي بالأساس لا تستند إلى شرعية أو قانون، إنما تستند إلى الهيمنة الأميركية"، وفق وكالة "وفا".

من جهته، قال رئيس بلدية البيرة عزام اسماعيل، إن هذه التوأمة ما هي إلا تجسيد للعلاقات الأخوية بين الشعبين، وتعبير عن مواقف الأردن تجاه القضية الفلسطينية على مدى التاريخ، وفي سبيل تجسيد التعاون بين المدينتين، والاستفادة من الخبرات الخدماتية المتبادلة وفي قضايا البناء والتنظيم.

بدوره، أكد رئيس بلدية جرش علي قوقزة، على أهمية تشبيك العلاقة مع مدينة البيرة كمدينة فلسطينية مهمّة من حيث التاريخ والآثار، خاصة في المجالات الثقافية والخدماتية والمعرفية.

وشدد قائلاً: "قريبًا سنرى منتجات البيرة تعرض في معارض جرش، وسنرى مسارح جرش تعج بالفرق والفنون التي تحمل الرسالة الفلسطينية الحقيقية لتوصلها للعالم، وكل ما نملكه في بلدية جرش من خبرات سيكون تحت تصرف أبناء مدينة البيرة".