جوال

قناة أمريكية: هكذا ساعدت إسرائيل في اغتيال قاسم سليماني

قاسم سليماني

قاسم سليماني

واشنطن - سوا

كشفت قناة أمريكية، أن المخابرات الإسرائيلية ساعدت الولايات المتحدة في اغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني يوم 3 يناير 2020.

وقالت شبكة (NBC) الأمريكية أن وكالة المخابرات المركزية (CIA)، كانت على علم بالموعد الدقيق لإقلاع الطائرة التي تقل سليماني من دمشق إلى بغداد، وقد ساعدت المخابرات الإسرائيلية في تأكيد هذه التفاصيل. وفق ما نقله تلفزيون (i24news) الإسرائيلي اليوم الأحد.

ويوم أمس السبت، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو ، يبدو أنه الزعيم الوحيد الذي كان يعرف عن عملية الاغتيال المخطط لها قبل وقوعها عقب مكالمة أجراها مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

من ناحيتها، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، الجمعة، أن الجيش الأمريكي فشل في محاولة تصفية ضابط كبير آخر في الحرس الثوري، وهو عبد الرزاق شهلاي، المتواجد في اليمن. ولم يذكر التقرير سبب فشل العملية. 

وكانت الخارجية الامريكية عرضت الشهر الماضي مكافأة قدرها 15 مليون دولار لمن يقدم معلومات حول شهلاي. وفي المقابل، رفض "البنتاغون:" والبيت الأبيض ووزارة الخارجية الامريكية التعليق على هذه المعلومات.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، نهاية الأسبوع المنصرم، أن شبكة تجسس في مطار بغداد، ساعدت الولايات المتحدة في تصفية سليماني. 

ومن بين المشتبهين بالتورط هناك اثنان من عناصر الأمن في مطار بغداد وموظفان في شركة الطيران السورية "شام وينجز"، أحدهما كان يعمل في المطار والآخر كان على متن الطائرة حيث وصل قائد "فيلق القدس" من دمشق إلى بغداد.  ويُشتبه في أن الأربعة جزء من شبكة أكبر قدمت معلومات للولايات المتحدة.

يذكر أن الولايات المتحدة اغتالت سليماني يوم 3 يناير الجاري أثناء تواجده في العاصمة العراقية بغداد برفقة أبو مهدي المهندس نائب "الحشد الشعبي" العراقي وعدد من مرافقينهما، فيما ردت إيران باستهدف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم