جوال

كم عدد الصواريخ في ترسانة إيران الحربية؟

كم عدد الصواريخ في ترسانة إيران الحربية؟

كم عدد الصواريخ في ترسانة إيران الحربية؟

طهران - سوا

كشفت مجلة أمريكية أن إيران تمتلك 55 ألف صاروخ (أرض - أرض)، مشيرة إلى أن تلك الصواريخ تمثل مكونا رئيسيا في قوتها العسكرية، التي تعتمد عليها في أي مواجهة مسلحة مقبلة.

وقالت مجلة "ناشيونال إنترست": "يبدو أن طهران أطلقت بعض صواريخها الصغيرة في الهجوم على القواعد الأمريكية بالعراق"، مضيفة: "لكن إيران تمتلك صواريخ أخرى أكبر حجما وأبعد في المدى، ويمكنها حمل رؤوس حربية أكبر، كما سيكون بإمكانها، في نهاية الأمر، حمل رؤوس نووية، إذا أرادت طهران ذلك".

وأضافت المجلة الأمريكية إن إجمالي عدد الصواريخ الإيرانية، الذي يصل إلى 55 ألف صاروخ (أرض - أرض)، تضم عددا كبيرا من الصواريخ القصيرة المدى، مثل صاروخ "شهاب 1"، وصاروخ "فاتح 110"، إضافة إلى صاروخ "قيام"، الذي يصل مداه إلى 800 كم.

وتعد صواريخ "سجيل" ضمن فئة الصواريخ الباليستية المتوسطة المدى، التي يصل مداها إلى حوالي 2000 كيلومتر، وهو ما يسمح لها بضرب أهداف في الشرق الأوسط وشرق أوروبا، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أن إيران مازالت لا تمتلك الصواريخ، التي يمكنها ضرب الولايات المتحدة الأمريكية انطلاقا من الأراضي الإيرانية.

ولفتت المجلة إلى قول جيفري لويس، أحد خبراء الصواريخ الأمريكيين: "يبدو أن الصاروخ المستخدم في الهجوم الإيراني من طراز "قيام"، قصير المدى، الذي يعد نسخة إيرانية لصواريخ "سكود" الروسية"، بحسب موقع سبوتنيك.

وتمثل النسخة "قيام 1" هي الأحدث في إصدارات صاروخ "قيام" وتتميز بعدم وجود زعانف الذيل، ما يعني أنها تمتلك نظام توجيه أكثر دقة، كما أن ذلك يجعل إمكانية اكتشافها من رادارات الأنظمة الدفاعية المعادية أكثر صعوبة، بحسب المجلة.

وتمتلك إيران ترسانة صاروخية هائلة، هي الأضخم في الشرق الأوسط، تضم صواريخ باليستية، وأخرى مجنحة، بحسب موقع "ميثيل ثريت"، الذي أوضح أن الجيش الإيراني أجرى أكثر من 100 تجربة صاروخية منذ عام 1988.

ويقول الموقع إن الجيش الإيراني يعتمد على استراتيجية الردع الصاروخي لمواجهة التفوق الجوي للجيش الأمريكي.

وأطلقت عشرات الصواريخ على قاعدتين أمريكيتين في العراق، ردا على مقتل قائدها العسكري قاسم سليماني ، في غارة أمريكية بالعراق، يوم 3 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وأعلن التلفزيون الإيراني أن الهجوم أدى إلى سقوط 80 أمريكيا، أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في خطابه، عدم سقوط أي ضحايا.

واغُتيل فجر اليوم الجمعة 3 يناير 2020، قاسم سليماني قائد فيلق  القدس  ، التابع للحرس الثوري الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، في قصف صاروخي استهدف سيارتهما على طريق مطار بغداد



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم